قوات الحشد الشعبي تستعد للتدخل في معارك الأنبار
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

قوات الحشد الشعبي تستعد للتدخل في معارك الأنبار

18/05/2015
تلبية لطلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بدأت قوات الحشد الشعبي بالاستعداد للتدخل في معارك الأنبار غرب العراق بعد تمدد تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات جديدة من المنطقة وبحسب مسؤولين في محافظة الأنبار فإن نحو ثلاثة آلاف مقاتل من مليشيا الحشد الشعبي وصلوا إلى قاعدة الحبانية العسكرية شرق الرمادي بغية المشاركة إلى جانب القوات الأمنية في قتال تنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن في وقت سابق سيطرته الكاملة على المدينة نحن إن شاء الله قادمون للنصر لن نقبل إلا بالنصر سنكون ظهيرا حقيقيا القوات الأمنية سنكون ظهيرا حقيقيا وحصنا منيعا لهذا البلد العزيز ونكون راعيا للشرعية تعزيزات قوات الأمن العراقية بمختلف صنوفها تأتي وسط معارك تدور في غير مكان من محافظة الأنبار وقالت مصادر للجزيرة إن عشرات من أفراد ميليشيا الحشد الشعبي والشرطة المحلية سقطوا بين قتيل وجريح في معارك دارت بين تنظيم الدولة وقوات الأمن في بلدة جويبه شرق الرمادي كما أشارت المصادر ذاتها إلى أن تنظيم الدولة نسف مبنى شرطة جويبه وتقدم باتجاه منطقة احصيبه الشرقية التي يتحصن فيها عناصر من الشرطة المحلية والصحوات بينما تكبد خسائر في صفوف مقاتليه نتيجة قصف مدفعي على مواقعهم في منطقة الجنابيين شمال شرقي الكرمة وكانت قوات الجيش والشرطة العراقية قد فرت من الرمادي بشكل فوضوي بعد أيام من القتال الضاري مصادر أمنية في المحافظة ذكرت أيضا أن القوات العراقية التي كانت محاصرة على طريق المرور السريع استطاعت الوصول إلى المدينة الرياضية في منطقة 7 كيلو غرب الرمادي كما انسحبت بعض وحدات الجيش من غربي الرمادي إلى منطقة 160 قرب معسكر البغدادي ومع اشتداد حدة القتال نزح آلاف الأشخاص من المناطق الملتهبة وقال مسؤول محلي في محافظة الأنبار أن سكان الرمادي يفرون منها بأعداد كبيرة بينما قدرت المنظمة الدولية للهجرة عدد النازحين من المنطقة بأكثر من ثمانية آلاف شخص