تنظيم الدولة يقتل أكثر من 170 جنديا للنظام السوري
اغلاق

تنظيم الدولة يقتل أكثر من 170 جنديا للنظام السوري

17/05/2015
يعكف الإعلام الرسمي السوري وإعلام تنظيم الدولة الإسلامية على ترديد روايات متناقضة عما يحدث في مدينة تدمر ومحيطها في بادية الشام فتنظيم الدولة أكد إن مقاتليه قتلوا أكثر من مائة وسبعين من أفراد قوات النظام وسيطروا على شركة أراك للغاز وحقل الهيل النفطي الواقع إلى الشرق من المدينة في طريق السخنة وعلى أجزاء واسعة الطريق الدولي بين تدمر وحمص بعد معارك بين الطرفين كبدوا فيها قوات النظام خسائر فادحة أما وكالة سانا الرسمية للأنباء فقالت إن القوات المسلحة استعادة السيطرة على برج الإذاعة والتلال المطلة على مدينة تدمر والمدينة الأثرية والمدخل الغربي للمدينة وأضافت الوكالة إن الجيش قتل مائة وخمسين ممن وصفتهم بالإرهابيين من جنسيات أجنبية أثناء محاولتهم التسلل إلى المحطة الثالثة شرق مدينة تدمر وفي سياق متصل موالية للنظام عشرات من جنود الجيش وضباطه وأفراد الدفاع الوطني قتلوا خلال معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حمص الشرقي ومحيط مدينة تدمر والسخنة تكتسب مدينة تدمر أهمية إستراتيجية كبيرة من حيث ووقوعها في وسط بادية الشام عند تقاطع طريق دمشق دير الزور مع الطريق القادم من حمص وسط البلاد وفي حال سيطرة التنظيم عليها سيكون قد استولى على أهم معاقل النظام في البادية وقضى على أي أمل له في فتح طريق بري إلى قواته محاصرة في دير الزور تضاف إلى ذلك أهميتها الاقتصادية من حيث غناها بحقول النفط والغاز