تنظيم الدولة يعلن سيطرته الكاملة على مدينة الرمادي
اغلاق

تنظيم الدولة يعلن سيطرته الكاملة على مدينة الرمادي

17/05/2015
بسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مقر عمليات الأنبار ومبنى مكافحة الإرهاب عند المدخل الغربي للرمادي ليكون التنظيم قد أحكمت السيطرة على المدينة اعتمد تنظيم الدولة تكتيك الصدمة والترويع بالشاحنات الملغمة منذ أن بدأ فجر الجمعة عمليته الواسعة للسيطرة على الرمادي والتي سماها غزوة أبو مهند السويداوي والي التنظيم في الأنبار والذي قيل إنه قتل نهاية العام الماضي في غارة لطائرات التحالف قرب الحدود السورية كما أن التنظيم اختار لبدء عمليته في الرمادي توقيتا مقصودا حيث تنشغل الحكومة العراقية وقواتها الأمنية في توفير الأمن لمئات آلاف الشيعة وهم يزورون بحسب معتقدهم إمامهم السابع موسى بن جعفر الكاظم بمدينة الكاظمية شمال بغداد لكن ثمة من يرى أن سيناريو انهيار القوات الأمنية في الرمادي يشابه إلى حد كبير في الأسباب والتداعيات سيناريو انهيارها في الموصل منتصف العام الماضي حتى القوات الهاربة باتجاه قاعدة الحبانية شرقا أو مقر قيادة قوات الحدود في الكيلو مائة وستين غربا تتعرض لاكمنه من مقاتلي تنظيم الدولة ويفيد شهود عيان بأن بعض هذه القوات محاصرة وتطالب العبادي بتوفير غطاء جوي لتأمين الانسحاب منذ يومين تتوالى الاتهامات لحكومة العبادي بالتخلي عن الأنبار وإخلاء في وعودها المتكررة بدعم القوات الأمنية والصحوات وثمة من يرى أن ذلك يهدف إلى فرض واقع يسهل على قيادات المحافظة إتخاذ قرار بيت يدعو حكومة العبادي إلى إشراك مليشيات الحشد الشعبي في معركة استعادة الرمادي ومدن الأنبار الأخرى وهو أمر كان موضع خلاف كبير بين عشائر الأنبار اليوم خيارات جدا قليلة ويكاد يكون خيار واحد هو ويجب أن تكون هناك قوة عسكرية مدربة تستطيع الوقوف بوجهتم تنظيم داعش الجهة الوحيدة اللي موجودة تحت أمرة رئيس الوزراء هي فقط الحي الشعبي دعوة سارع العبادي إلى تلبيتها داعيا عبر بيان لقيادة القوات المسلحة العراقية ميليشيات الحشد الشعبي إلى الاستعداد لدخول الرمادي واستعادتها من تنظيم الدولة قائلا إن قراره جاء استجابة لمناشدة محافظ الأنبار ومجلس محافظتها وشيوخ عشائر ورجال الدين