انخفاض إنتاج المحاصيل في محافظة الحسكة
اغلاق

انخفاض إنتاج المحاصيل في محافظة الحسكة

17/05/2015
بلا كلل أو ملل يعمل أصلان في أرضه بريف محافظة الحسكة إلا أنه كالعديد من المزارعين تحول من زراعة القمح إلى محاصيل أخرى ذات دورة زراعية أقصر وتكلفة أقل نتيجة الظروف الراهنة وغلاء الأسعار والمواد الزراعية والأسمدة عم نرجع للمواد البديلة مثل الفول البقوليات يستغل حوالي مليون ونصف مليون هكتار من أراضي المحافظة في الزراعة وتقسم وفق معدلات الأمطار إلى مناطق استقرار أولى وثانية وثالثة إلا أن هذه المساحة انخفضت نتيجة الأوضاع المناخية والأمنية وارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج د لم يزد إنتاج الموسم السابق من القمح في المحافظة على 400 ألف طن وبشكل عام تدنى إنتاج القمح السوري وصولا إلى حوالي مليونين ونصف المليون طن مقارنة بمعدل ثلاثة ملايين وستمائة ألف طن قبيل الثورة وفي الوقت الذي وصل فيه سعر صرف الدولار حكوميا إلى مائتين وخمسة وعشرين ليرة في السوق السوداء إلى حوالي 300 ليرة ومع اقتراب الحصاد رفعت وزارة الزراعة سعر القمح الذي تنوي شراءه من المزارعين من خمسة وأربعين ليرة إلى 61 ليرة والشعير من 33 إلى ثمانية وأربعين ليرة للكيلو الواحد رفع السعر غير مجدي لأنه عدنا التكاليف أكبر من من السعر اللي مفروض من قبل النظام بأربع أو خمس أضعاف النظام لم يهتم بالزراعات الإستراتيجية الموجودة عندنا في بلادنا ونحن مشهورين فيها في الشمال والشمال الشرقي والجنوب باتت الحسكة سلة غذاء سوريا سلة مهددة بتراجع اهم محاصيلها الأمر الذي يمكن أن تنجم عنه نتائج كارثية تصل إلى حد المجاعة إن لم يتم تداركها