جنايات القاهرة تحيل أوراق عشرات المتهمين إلى المفتي
اغلاق

جنايات القاهرة تحيل أوراق عشرات المتهمين إلى المفتي

16/05/2015
قضيتان مختلفتان فيما يعرف إعلاميا بالهروب من السجون والتخابر مع حماس وقرار واحد من محكمة جنايات القاهرة جاء على هذا النحو قررت المحكمة إرسال أوراق القضية إلى فضيلة مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي بهذه الكلمات أحال المستشار شعبان الشامي رئيس المحكمة أكثر من مائة من معارضي الانقلاب إلى المفتي للتصديق على أعدامهم من بينهم الرئيس المعزول محمد مرسي ومدير مكتبه في الرئاسة أحمد عبد العاطي والمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ونائباه رشاد بيومي وخيرت الشاطر ونجله حسن والقياديان في حزب الحرية والعدالة عصام العريان ومحمد البلتاجي ووزير الإعلام السابق صلاح عبد المقصود الإحالة للمفتي شملت أيضا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رغم أنه لم يكن رهن الاعتقال مع الرئيس المعزول محمد مرسي أو موجودا بمصر وقت الأحداث كما شمل القرار طلب التصديق على أحكام شخصيات من حركة حماس الفلسطينية استشهد بعضهم خلال غارات للاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة وبعضهم الآخر رهن الأسر في سجون الاحتلال الإسرائيلي ومحكوم عليهم بعشرات السنوات وبعضهم لم يخرج من قطاع غزة على الإطلاق وفقا للحكومة الفلسطينية في ظل الحصار الذي يعانيه القطاع بعض الشخصيات منها وزير الإعلام السابق صلاح عبد المقصود أحيل للمفتي طالبا لإعدامه في القضيتين معا وبعض القياديين الآخرين بينهم مرشد الإخوان محمد بديع يتلقى بهذا القرار الإعدام الثالث حيث حضر جلسة النطق بالحكم وهو يرتدي بدلة الإعدام الحمراء مع سعد الحسيني محافظ كفر الشيخ السابق وأحد قياديي الجماعة قادة الأخوان استقبل القرارات بالهتاف للرئيس المعزول محمد مرسي باعتباره رئيسا شرعيا للبلاد وطالبوا بسقوط حكم العسكر ويرى البعض الأحكام تنكيلا بمعارضي الانقلاب فيما يراها آخرون دليلا على إفلاس النظام من جهة قرب انفراج الأزمة السياسية من جهة أخرى مستشهدين بتماسك القيادات داخل قفص المحكمة