الكوماندوز الأميركية تقتل قياديا في تنظيم الدولة بسوريا
اغلاق

الكوماندوز الأميركية تقتل قياديا في تنظيم الدولة بسوريا

16/05/2015
قتلى من تنظيم الدولة الإسلامية بينهم القيادي أبو سياف واحتجاز زوجته في عملية خاصة قامت بها قوة أمريكية بدعم من طائرات التحالف على المدينة السكنية التابعة لحقل العمر في ريف دير الزور شرق سوريا ووفقا لإعلان وزارة الدفاع الأمريكية فإن العملية نفذت بموافقة من الرئيس الأمريكي أوباما وتمت دون أي خسائر في صفوف القوات الأمريكية أما تنظيم الدولة الإسلامية فقد اكتفى من جانبه بالقول إنه خاض معركة مع قوات أمريكية مدعومة بمروحيات شاركت في قصف مواقعه في حقل العمر النفطي وإنه أفشل عملية الإنزال وصد الهجوم لا تتوفر معلومات دقيقة عن شخصية القيادي في تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بأبو سياف الذي قتل في الهجوم حسب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية وقد ذكرت مصادر أن أبو سياف هو مهندس يحمل الجنسية العراقية وأنه كان مسؤولا عن إدارة شؤون النفط والأمور المالية في التنظيم ويعد حقل العمر الذي يقع على مسافة 60 كيلومترا إلى الشرق من دير الزور من أكبر منشآت النفط في سوريا وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أخل المدينة السكنية فيه قبل عدة أشهر حين سيطر على كامل ريف دير الزور واستخدم أبنية فيه كمعتقلات احتجز فيها أعضاء من المعارضة السورية المسلحة وغيرها ويرى مراقبون أن هذا الهجوم الأمريكي ربما كان يهدف إلى تحرير رهائن أميركيين غير أمريكيين احتجزهم تنظيم الدولة في موقع الهجوم لاسيما وأن التنظيم تباهى عدة مرات بأنه قتل رهائن أمريكيين واحتفظ برهائن آخرين موجها من خلالهم رسائل مرئية للضغط على الإدارة الأمريكية التي تقود تحالفا دوليا ضده في سوريا والعراق كما أن غارات طائرات التحالف الدولي عليه قد تكون كفيلة باستهداف قادة من التنظيم دون حاجة إلى خوض مغامرة في أرض من تعتبرهم الإدارة الأمريكية من ألد أعدائها