إسرائيل تهدد ربع مليون عربي بالتهجير والتشريد
اغلاق

إسرائيل تهدد ربع مليون عربي بالتهجير والتشريد

16/05/2015
هنا مثالا صارخا فلا يحتاج أحد أن يبذل جهدا ليفرق بين المناطق اليهودية والعربية سبعة وستون عاما مضت والحكومات الإسرائيلية المتعاقبة تواصل فرض السياسات المصادرة والتهجير القسري والطوعي لإنهاء ومسح كل ما هو عربي من على الأرض ومحوه من الذاكرة أيضا فهنا مدينة بئر السبع ذات الأغلبية اليهودية بنى تحتية شوارع ملاعب ومياه وفيرة وعلى بعد بضعة كيلومترات قرية السر واحدة من بين أكثر من أربعين قرية بدوية لا تعترف بها إسرائيل لا حلم لأبنائها من الجيل الجديد كمحمد إلا بملعب ومدرسة قريبة ورغم المعاناة يواجهون مخططات التهجير آخرها مخطط برافر الذي يقضي بمصادرة 800 ألف دونم وتهجير ما يقارب ثمانين ألف بدوي ليضاف إليه التهجير الطوعي أكبر شركة كهرباء بإسرائيل انوجدت عند سكان قرية وادي النعم مهجري الداخل من 53 أسلاك الكهرباء بتمر على الناس بخطر لحياتهم ومع هذا ما بيأخذ ولا كهرباء ولا ميه يحاصر اليوم أكثر من ربع مليون عربيا على اثنين في المائة من أرضهم فقط دعك عن أكثر من مليوني بدويا يعيشون في الشتات ومخيمات اللجوء الشيخ شطي عايش النكبة وخلال 60 عاما هجر من أرضه ثلاث مرات فمن تجرأ على بناء بيت من الصفيح يعتقل ويهدم البيوت ليفترش أهله الثرى ولتغطيهم السماء ومع ذلك يرفضون التهجير جيفار البديري الجزيرة من قرية وادي النعم بالنقب