ارتفاع وتيرة هجمات تنظيم الدولة بالأنبار
اغلاق

ارتفاع وتيرة هجمات تنظيم الدولة بالأنبار

15/05/2015
تكاد محاولات القوات العراقية الهجوم على معاقل تنظيم الدولة الإسلامية أن تتحول في معظمها إلى هزائم عسكرية رغم الاعتماد على الأسلحة المتطورة وما يسمى بقوات النخبة إذ سرعان ما ترتدوا تلك المحاولات عليها هجمات كاسحة من مقاتلي التنظيم وذلك كما حدث ليلة وصباح الجمعة في الرمادي مركز محافظة الأنبار حيث انتهت مواجهة بين الطرفين بسيطرة التنظيم على مواقع مهمة في المدينة بينها المجمع الحكومي الذي يضم مباني المحافظة ومجلسها وقيادة الشرطة والإذاعة والتلفزيون وهو مكان فضلا عن أنه شديد التحصين ذو دلالة رمزية وسيادية عالية التنظيم رفع علمه فوق تلك المباني قبل أن يفجرها بينما تقهقرت القوات الحكومية وقوات الصحوات التي تكبدت عشرات القتلى والجرحى أما الأهالي فسارع كثير منهم إلى مغادرة منازلهم ولو إلى وجهة غير معلومة هجوم الرمادي واسع النطاق بدأه التنظيم بتفجير عدة سيارات بعد أن عبارة مقاتلوه نهر الفرات واقتحام المدينة من ناحية الشمال ثم نشر قناصة في المناطق التي سيطروا عليها وقد جاء الهجوم بعد يوم من مقتل نحو مائة وخمسين من الجنود العراقيين ومليشيا الحشد الشعبي في مواجهات هي الأعنف مع مقاتلي التنظيم شرقي الفلوجة بمحافظة الأنبار استخدمت فيها سيارات عسكرية مفخخة مكنت التنظيم من استكمال السيطرة على كافة ثكنات الجيش العراقي في المنطقة تطورات تعميق بلا شك انهيار معنويات القوات والميليشيا وتطرح أسئلة صعبة عن صدقيت وعود حكومة حيدر العبادي باسترجاع محافظة الأنبار وحتى الموصل من التنظيم المتمدد في كل اتجاه