إلقاء القبض على ثلاثة جنرالات ببوروندي بعد محاولة انقلاب
اغلاق

إلقاء القبض على ثلاثة جنرالات ببوروندي بعد محاولة انقلاب

15/05/2015
بعد أن أعلنت الحكومة البوروندية فشل محاولة الانقلاب خرجت تعلن القبض على ثلاثة ممن قالت إنهم من الرؤوس المدبرة المتهمون الثلاثة بحسب المتحدث باسم رئاسة الجمهورية هم ثلاثة جنرالات أحدهم من الشرطة والآخران من الجيش أحدهما وزير دفاع سابق الانقلاب العسكري والإعلان عن إقالة الرئيس أتى بعد احتجاجات شعبية رافضة لنية الرئيس البرواندي الترشح لولاية ثالثة الرئيس بيير نكورونزيزا تولى السلطة عام 2005 عقب حرب أهلية حصدت أرواح نحو 300 ألف شخص على مدار اثني عشر عاما كانت الصراعات العرقية وقودا لها وانتهت الحرب باتفاق سلام نص أحد بنوده على حق الرئيس بالترشح لولايتين رئاسيتين فقط وهو ما يعتزم ونكورونزيزا مخالفته بحسب خصومه أما مؤيدوه فيقولون إن الفترة الرئاسية الأولى لا تحتسب له لأنها كانت عبر اختيار البرلمان وليست بالانتخاب رغم إعلان الحكومة فشل الانقلاب والبدء في اعتقال منفذيه إلا أن منظمات المجتمع المدني التي دعت سابقا للتظاهر لا تزال على موقفها وجددت نيتها العودة أدت إلى التظاهرات الشعبية في حين تؤكد الحكومة ساحلها لبسط الاستقرار في البلاد مقيدتان متباينان يريدان إلى الأذهان شبح الحرب الأهلية التي تنحدر إليه البلاد مجددا في حال استمرت الخلافات دون حل سياسي يخرج البلاد من أزمتها