إصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال في ذكرى النكبة
اغلاق

إصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال في ذكرى النكبة

15/05/2015
صافرات الحداد تدوي في أرجاء الأراضي الفلسطينية في يوم إحياء الذكرى السابعة والستين للنكبة لم يمر زمن طويل قبل أن يدوي صوت إطلاق نار من أسلحة جنود الاحتلال الإسرائيلي المواجهة للفلسطينيين شاركوا في أنشطة أقيمت إحياء الذكرى إصابات وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت بين جنود الاحتلال والشبان الفلسطينيين خرجوا في مسيرات انطلقت في مناطق مختلفة من الضفة الغربية وكان أبرزها قرب الجدار الفاصل في قرية نعلين غربي مدينة رام الله ومن بين المصابين مصور الجزيرة رمضان عفانة الذي أصيب بجروح طفيفة خلال نقل وقائع الأحداث في القرية الثابت أن هذه النكبة تتوارث جيلا عن جيل مازالت تعيش قلوب وضمائر وعقول شعبنا الفلسطيني في كل مكان في الشتات المتغير هو الاحتلال وأساليبه ولكن نحن صامدون وثابتون حتى عودة حقوقنا سبعة وستون عاما مرت على نكبة فلسطين ولا يزال أهلها يعيشون فصولها المأساوية ورغم ذلك لم يفقد أكثر من اثني عشر مليون فلسطيني الأمل في العودة إلى ديارهم أرضهم مجددين العهد بمواصلة النضال من أجل تحريرها وفي قطاع غزة لم يختلف المشهد مصابون برصاص الاحتلال قرب الشريط الحدودي شرق مدينة غزة في أعقاب خروج مسيرة شبابية للمطالبة بإنهاء الاحتلال وتزامن ذلك مع التنظيم الفصائل والقوى الفلسطينية مسيرات لإحياء ذكرى النكبة دعت فيها إلى التمسك بالحقوق كافة وبمقاومة الاحتلال فلسطين قضية مقدسة وستبقى مقدسة ورغم كل المؤامرات ورغم كل الحرائق التي اشتعلت في المنطقة تبقى فلسطين الرافعة كما كانت دوما رافع للأمة من أجل نهضتها وحريتها وفي مدينة القدس المحتلة فرقت الشرطة الإسرائيلية بالقوة عشرات من المقدسيين الذين خرجوا عقب صلاة الجمعة من ساحات المسجد الأقصى في مظاهرة لإحياء ذكرى النكبة سمير أبو شمالة الجزيرة من قرية نعلين غربي رام الله فلسطين