مليشيات شيعية تحرق مباني للوقف السني في الأعظمية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مليشيات شيعية تحرق مباني للوقف السني في الأعظمية

14/05/2015
على وقع تلك الهتافات احرق مبنى هيئة استثمار أموال الوقف السني في الأعظمية وسط بغداد قال شهود عيان من الأعظمية إن مسلحين ينتمون لمليشيات طائفية قاموا باقتحام المبنى والعبث بمحتوياته قبل إحراقه ليس هذا فحسب بل تعدى الأمر ليصل إلى تحطيم عدد من المحلات التجارية المنطقة وفق روايات الشهود وحرقها بعد أن نهبوا محتوياتها جرى ذلك دون تدخل من القوات الأمنية المنتشرة في المنطقة ومن المعروف أن قوافل الزوار تمر من مدينة الأعظمية في اتجاهها نحو مدينة الكاظمية المجاورة وقد اتهم رئيس الحكومة حيدر العبادي من وصفهم بالإرهابيين المندسين وسط الزائرين بارتكاب الحادث وأمر بالتعامل بحزم مع أي محاولة لزعزعة الاستقرار لكن الأمر كان مقصودا ومخطط له بحسب رئيس ديوان الوقف السني الذي يطالب الحكومة بالحزم والضرب بيد من حديد من جهة أخرى وصف المجمع الفقهي لكبار العلماء والإفتاء في بيان له الحادثة بأنها استمرار لمسلسل الجرائم في تخريب المدن ذات الغالبية السنية ووصف تلك الحادثة بأنها تهدف إلى إشعال الفتنة الطائفية وإفراغ بغداد من أهلها الأصلاء لتغيير ديمغرافيتها أما مرجعية رجل الدين الشيعي محمود الحسني الصرخي فقد وصف ما حدث في الأعظمية بالأفعال الإجرامية التي ترتكبها ميليشيات طائفية واتهم الصرخي في بيان صادر عن مكتبه إيران بالوقوف وراءها لإشعال فتنة طائفية كما انتقد عدم اتخاذ الحكومة أي مواقف صارمة تجاه من تصفهم بالمندسين تأتي أحداث الأعظمية هذه في وقت يخشى فيه العراقيون من تكرار ما حدث من فتنة طائفية على غرار ما حدثت عقب تفجير المرقدين في سامراء عام ألفين وستة