سكان معضمية الشام في قبضة النظام السوري
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

سكان معضمية الشام في قبضة النظام السوري

14/05/2015
لا يملك هذا الأب إلا مشاركة أطفاله البحث في القمامة عما يسد رمقهم ولا يحلم هؤلاء الأطفال بأكثر من بعض حشائش تسكت بطونهم أما الأمهات فأعجزهم القهر الذي غصت به قلوبهم هذا ماآل عليه الاهالي في معضمية الشام بريف دمشق وهذا ما قرر النظام أن يذيقهم إياه في جزء سابق من القصة يدخل إعلام النظام إلى المدينة المحاصرة ليروج نجاحا منقطع النظير تحققه الهدنة مما يجعلها مثالا يحتذى في تعميم تجربة المصالحة تم الإتفاق لدخول اعلام النظام على معظمية بعد وعود من قبل النظام بتسهيلات كثير كبير لكن علم رفع في احد خلفية أحد اللقاءات وطفل تحدث بعكس ما يراد عكر صفو الزيارة على عكس ما وعد به النظام فما أن انتهت زيارة إعلامه للمدينة حتى بدأت قواته قصفها وقناصته استهداف مدنييها وأعاد ما بين معاملة مزرية على الحواجز وتهديدات لجنة المصالحة وعلى مرأى من الوسطاء الأمميين تستمر معاناة الأهالي في معضمية الشام ويستمر معها السؤال إلى متى يبقى الحصار يحول مدينتهم إلى ما يشبه مقبرة