الأزمة السياسية والدبلوماسية بين الحكومة اليمنية وإيران
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الأزمة السياسية والدبلوماسية بين الحكومة اليمنية وإيران

14/05/2015
وفي اليوم الثاني للهدنة خروقات محدودة على الأرض وخرق كبير من البحر المساعدة بالقوة تعبير جديد للتدخل الإيراني في اليمن البلد الذي ترك سنوات يتخبط في معاناته وفقره ولم تلتفت إليه اليوم أيادي البذل الإيرانية صار فجأة في محل القلب من طهران ما إن سيطرة جماعة الحوثي المسلحة على العاصمة في الخريف الفائت حتى اسطفت الطائرات الإيرانية في رحلات يومية قالت إيران إنها تعميق التعاون وقال خصومها إنها شحنات السلاح وذخائر مع تراجع أصوات المدافع في الهدنة أرسلت إيران قبل ساعات سفينة كبيرة قالت إنها تحمل مساعدات إنسانية وقال البنتاغون الأمريكي أن لا سفن حربية ترافقها رفضت الرئاسة اليمنية والحكومة إدخالها فأصرت إيران وبلهجة تحدد على رسوها في ميناء الحديدة واتخذ مسؤولون إيرانيون من قضية السفينة منطلقا بتصريحات نارية تهدد وتتوعد هذا مساعد رئيس الأركان في الجيش الإيراني مسعود جزائري يقول إن التعرض للسفينة قد يشعل حربا في المنطقة بينما شن مرشد الجمهورية علي خامنئي ورئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى علي بروجردي هجوما عنيفا على التحالف والسعودية وبالرغم من تأكيد مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين عبد اللهيان بأن سفينة استوفت كل التصاريح اللازمة الأمر الذي نفته الحكومة اليمنية فقد استدعت الحكومة هادي القائم بالأعمال اليمني من طهران وقالت إنها تدرس خطوات إضافية مثل قطع العلاقات الدبلوماسية الوزير اليمني قال إن اليمنيين يحملون السلم لكن إيران تصر على التعامل مع ميليشيا وأنها تتحدى بذلك إرادة غالبية اليمنيين والمجتمع الدولي وقرارات الأمم المتحدة تجليات دبلوماسية للأزمة بعد تنافر وتوتر وتبادل اتهامات فما هو المدى الذي سيبلغه السلوك الإيراني الموصوف من جواره العربي تحدي وزرع الأذرع المسلحة كل صوب ومصدر كل ذلك في عملية سياسية يأمل الرئيس الأمريكي بإطلاقها بعد تثبيت وقفا لإطلاق النار أسئلة معلقة فوق بقعة تشتعل فيما يبدو نزال قوة ذاهبا نحو منتهى