وفاة فريد إسماعيل القيادي بجماعة الإخوان المسلمين
اغلاق

وفاة فريد إسماعيل القيادي بجماعة الإخوان المسلمين

13/05/2015
لم يكن يعلم ولا ذوه أنه الوداع الأخير فريد إسماعيل الصيدلي والنائب البرلماني لأكثر من دورة أيام ما كان في مصر برلمان هذه صور اعتقاله في الثاني من سبتمبر عام ألفين وثلاثة عشر يقول ذووه إنه دخل في غيبوبة كاملة بزنزانته قبل أيام وكان حظه من الإهمال الطبي كحظ عشرات سبقوه وبينما أكد بيان الداخلية المصرية إن إسماعيل مات بالمستشفى وليس بالسجن تؤكد أسرة الراحل إلى جانب عشرات الحالات السابقة الموثقة حقوقيا أن المعتقل أن يترك للامراض الفتاكة دون أدنى رعاية وفي ظروف دون الآدمية حتى يغدو نقله إلى المستشفى في اللحظات الأخيرة ذر الرماد في اعين العدالة عام ونصف قضى فريد إسماعيل جلها في زنزانة انفرادية بسجن العقرب سيئ السمعة ليختتم حياة لم تبلغ 60 قضاها في العمل العام صيدليا انقابيا وأستاذا جامعيا ثم نائبا مشغولا في الشأن العام قبل أن يحكم عليه بسبع سنوات في إحدى قضايا رافضي الانقلاب بث ناشطون هذه الصور لفريد إسماعيل خلال مشاركته في ثورة يناير عام ألفين وأحد عشر لعلى انضمامه لقائمة ضحايا الإهمال الطبي في معتقلات ما بعد الانقلاب يقوي دلائل إتيان العهد الجديد على رموز ثورة المصريين التي قيل إنها علمت العالم