واشنطن تدعو إيران لتغيير مسار سفينتها المتجهة لليمن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

واشنطن تدعو إيران لتغيير مسار سفينتها المتجهة لليمن

13/05/2015
تلوح في أفق المشهد اليمني بوادر أزمة جديدة تمثل إيران اللاعب الرئيسي في ميدانها وفق للسلطات اليمنية إذ تقترب السفينة الإيرانية شهد التي انطلقت من ميناء بندر عباس الإيراني في طريقها إلى ميناء الحديدة اليمني الواقع تحت سيطرة مليشيا الحوثي بدعوى نقلها مواد إغاثية ومع اقترابها من الحدود البحرية اليمنية تتسارع الأحداث حاملة نذر مواجهات ربما تزيد من تعقيد الأوضاع الإنسانية المتدهورة أصلا تتحمل طهران كل المسؤولية إذا هي تريد أن تتجه بهذه السفينة دون أخذ أي تصريح دون أن يكون للذين عليها أي تأشيرات أو فيزا لدخول الإقليم البحري اليمنى في المقابل تصر طهران على عدم خضوع سفينتها للتفتيش بأي حال وقد أخذت احتياطاتها بإرسال سفن حربية ترافق سفينة الشحن نبرة تحد واضحة تطغى على التصريحات الإيرانية تحمل بين طياتها إنذارا لمن يقف في وجه سياساتها كما تقول نحذر السعودية وأميركا من أن استهداف سياسة إيران في إرسال المساعدات لشعوب المنطقة وقد يشعل نارا لن يكون بمقدورهم احتواؤها وأن منع سفينة مساعدات من الوصول إلى اليمن سيجر وراءه إجراءات سنكون مضطرين لاتخاذها في خضم هذه الأجواء جاءت التحذيرات الأمريكية لطهران من الدخول في أي لعبة خطرة قد تقوض مسار وقف إطلاق النار داعية إيران إلى إثبات حسن نيتها بتحويل مسار السفينة إلى سواحل جيبوتي وإفراغ حمولتها هناك وتفويض الأمم المتحدة إيصال المساعدات لليمنيين وبالنظر إلى وقائع سابقة فإن التحالف إعادة الأمل جدد التزامه بتفتيش أي سفينة إيرانية متجهة إلى اليمن لمنع تهريب السلاح إلى الحوثيين مما يضع الأزمة اليمنية في منعطف خطير إذا ما نفذت جميع الأطراف تهديداتها