جرائم الأسد في ضوء تقرير غارديان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جرائم الأسد في ضوء تقرير غارديان

13/05/2015
الحرب التي ارتكبها الرئيس السوري بشار الأسد ونظامه على مدار أربعة أعوام في سوريا التقرير الذي نشرته صحيفة الغارديان البريطانية يتضمن هذه المرة وثائق رسمية نجح في إخراجها محققون سوريون وسلمت إلى لجنة تحقيق دولية أطلق عليها اسم اللجنة الدولية العدالة والمساءلة والتي سبق أن عمل أعضاؤها مع محاكم جرائم الحرب في يوغسلافيا ورواندا ومحكمة الجنايات الدولية وتضمنت الوثائق أسماء أربعة وعشرين مسؤولا آخرين عدى عن الأسد أبرزهم رئيس مكتب الأمن القومي اللواء علي مملوك ووزير الداخلية محمد الشعار في قضايا سترفع حول دورهم في قمع الاحتجاجات منذ بداية الثورة عام 2011 اللجنة تمولها دول غربية ولم يكشف عن مكان انعقادها لأسباب أمنية لكن مع تعدد التقارير الدولية طوال أربع سنوات على المأساة السورية فالنتيجة واحدة أنها لم توقف القتل حتى اليوم فمع عرقلت روسيا لأي تحرك دولي لمحاسبة نظام الأسد عبر استخدام الفيتو في مجلس الأمن الدولي لمنع تحويل موضوع لمحكمة الجنايات الدولية أو إنشاء محكمة خاصة بجرائم الحرب في سوريا على غرار يوغسلافيا أو رواندا يطرح التقرير الجديد تساؤلات عن آلية العدالة الدولية ومسيرتها وسبل تحقيقها في ظل الخلاف الدولي في أكثر من ملف ساخن في العالم وأصبحت القادة للإنسانية ينظر إليها على أنها مجرد ملفات خلاف لا ملفات حقوق وعدالة لا يتوقع السوريون أن يكون هناك يوم قريب لوقف نزيف الدم المستمر من نظام بات لا يبالي بإلقاء البراميل المتفجرة في وضح النهار وأمام عيون العالم حتى إنه بات يشبعها بالكلور السام ويلقيها من مروحياته فهل يحتاج العالم أكثر من مشاهد الأطفال يختنقون بصنف بفعل الغازات السامة والأسلحة الكيميائية دليل رسميا على جرائم الحرب أم أن رحيل الضحايا دون كثير من البكاء والألم قد أراح العالم من ضجيج في اجتماع لمجلس الأمن أو غيره للنظر في القضية