مساجد جربة بتونس تعاني الإهمال
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مساجد جربة بتونس تعاني الإهمال

12/05/2015
من اليم يأتي الغزاة فهم سكان جزيرة جربة القدامى المعادلة فشيدوا هذه الحصون البيضاء على السواحل وهي ليست إلا مساجد بحرية منتشرة في الجزيرة نودي للصلاة في جامع سيدي جمور الساحلي وهو مسجد صغير كان مغلقا قبل الثورة شكله المعماري أشبه ببرج مراقبة فقد شيد هذا النوع من المساجد في القرن العاشر للهجرة لمراقبة السواحل وحماية جربة من الغزات تقول الروايات ان عدد مساجد جربة يتجاوز ثلاثمائة تتميز ببساطتها وغياب الزخرفة عن تصاميمها لكن الغريب يكمن هنا حيث لا تظهر إلا فسقية لتجميع المياه أما تحتها فبنا إلاباضيون وهم أغلبية سكان الجزيرة هذا النوع الفريد من المساجد للتخفي فهي محفورة في الصخر في عمق يصل إلى أربعة أمتار ويعرف ببرودته صيفا ودفئه شتاءا علاوة على وظائفه الأخرى وظيفة أولا هي توفير مكان للتعبد وإقامة الصلوات وظيفة ثانية اجتماعية وهي توفير المياه للسكان في بلاد شحيحة فيها المطر والأخيرة الثالثة هي إقامة الحدود لأن الإمام هنا يقوم بوظيفة القاضي برغم المساحة الجغرافية الصغيرة لجزيرة جربة فإن عددا مسجدها كعدد أيام السنة لكن كثيرا منها يتهدده الإهمال رغم طابعها المعماري المميز وقيمته التاريخية يعود تاريخ هذه المساجد إلى قرون خلت تأثرت خلالها بالزمن والإهمال ما دفع جمعية صيانة الجزيرة إلى إطلاق نداء لصيانتها فكثير من هذه المساجد الأثرية مغلق اليوم بل إنه يتعرض للتخريب أيضا حافظ مريبح جزيرة جربة بتونس