قلق دولي إزاء موجة النزوح المستمرة داخل العراق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قلق دولي إزاء موجة النزوح المستمرة داخل العراق

12/05/2015
أرقام كبيرة لحجم النازحين داخل العراق كشف عنها أخيرا تقرير المنظمة الدولية للهجرة وهو ما يعني تعاظم الأزمة الإنسانية في هذا البلد إذ يشير التقرير إلى أن أكثر من مليونين وثمانمائة ألف عراقي اضطروا للفرار من منازلهم والنزوح عن مناطقهم بين يناير كانون الثاني عام ألفين وأربعة عشر وأبريل نيسان عام ألفين وخمسة عشر ويؤكد التقرير أن الأسبوعين الماضيين سجلت فيهما أكبر حركة نزوح جماعي في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار بسبب المعارك المستمرة منذ أكثر من عام بين القوات الحكومية وتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على معظم المحافظة النازحون توزعوا على خمس عشرة محافظة عراقية ضمت بغداد وبابل والسليمانية العدد الأكبر منهم ويفيد تقرير المنظمة استنادا إلى إحصاءات ميدانية أولية أن أكثر من 16 الف تركوا بغداد وعادوا إلى مدينة الرمادي رغم المخاطر لعدم وجود كفيل يسمح لهم بدخول العاصمة المنظمة الدولية للهجرة أعربت عن قلقها البالغ إزاء موجة النزوح الجديدة والمستمرة في العراق ودعت المجتمع الدولي إلى تقديم مزيد من الدعم لتلبية الحاجات الإنسانية التي وصفتها المنظمة بالهائلة يذكر أن النازحين من محافظة الأنبار يواجهون أيضا مخاطر أخرى لم يأتي على ذكرها تقرير المنظمة الدولية للهجرة فقد تعرض المهجرون في مناطق النعيرية والسيدية وحي البساتين وحي القاهرة والسيافية وناحية الرشيد في العاصمة بغداد للخطف والقتل على يد مليشيات مسلحة وهو ما فاقم أزمة النازحين