تواصل المعارك بالقلمون بين تنظيم الدولة ومسلحي المعارضة
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

تواصل المعارك بالقلمون بين تنظيم الدولة ومسلحي المعارضة

12/05/2015
على أرض القلمون السورية يخوض حزب الله اللبناني حربا حشد لها آلاف المسلحين وسخر لها آلة حربية وإعلامية تبحث عن نصر سريع والحزب الذي أطلق معركته بمساندة جيش النظام السوري بمدفعيته وطيرانه الحربي مازال بعد أيام عشره من القتال يواجه بحرب استنزاف من مقاتلي المعارضة السورية إذ لا يكاد الحزب يعلن سيطرته على التلال وهضب تحيط بمدن وقرى القلمون مؤكدا دحر من يصفهم بالإرهابيين حتى يعود هؤلاء وهم من أبناء هذه الأرض لمفاجأته بعمليات عسكرية تعتمد أسلوب حرب العصابات هذا تحديدا ما يحصل منذ أيام عند محور رأس المعرة واجبة حيث تدور معارك كر وفر بين حزب الله وجيش الفتح الذي أعلن عن اسعادته مواقع كان قد تخسرها خلال الأيام الماضية هكذا إذا باتت مناطق القلمون مسرحا لمواجهة مفتوحة بين الطرفين الهدف المعلن لحزب الله منها هو طرد جيش الفتح وتأمين كامل الأراضي الحدودية بين لبنان وسوريا لكن ثمة من الخبراء العسكريين من يرى أن المعركة التي يخوضها الحزب في القلمون ستكون صعبة وطويلة وقد يدفع فيها أثمان باهظة وفي هذا الخضم وبينما جيش الفتح يخوض حرب ببقاء على أرضه دخلت تنظيم الدولة الإسلامية على خط المواجهة إذا صوابا بندقيته نحو المعارضة السورية فقتل منها واعتقل وفق ما يقول جيش الفتح فكان العلاج بالمواجهة المباشرة والاستئصال وفق البيان الرسمي لجيش الفتح هي معارك مفتوحة إذن بين أبناء القلمون المنضوين في صفوف المعارضة ومن كان حتى الأمس القريب يعتبرها قاعدة خلفية له إبان حروبه مع الاحتلال إسرائيلي معركة يبحث الحزب عن نهاية وشيكة لها وانتصار يعزز موقعه لكن مثل هذا الأمر يبدو استنادا إلى معطيات المواجهة وظروفها الجغرافية صعبا للغاية والمعركة تبدو مفتوحة على كل الاحتمالات مازن إبراهيم الجزيرة بيروت