تقرير لنيويورك تايمز يؤكد صحة تسجيلين صوتيين منسوبين للسيسي
اغلاق

تقرير لنيويورك تايمز يؤكد صحة تسجيلين صوتيين منسوبين للسيسي

12/05/2015
لا تشكيك اليوم في صحة سيل التسجيلات التي سربت للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عندما كان وزيرا للدفاع مع عدد من قادة الجيش المصري وفقا لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية حيث أثبتت الصحيفة صحة التسريبات الصوتية المنسوبة للسيسي التي نشرت خلال الأشهر الماضية وأشارت في تقرير إلى أن شركة جي بي فرينش البريطانية المتخصصة في تحليل الأصوات خلصت إلى صحة تسجيلين للسيسي من بين ثلاثة قام حزب الحرية والعدالة بتسليمها إلى الشرطة البريطانية وقالت الصحيفة إن السيسي وكبار قادته كانوا يسخرون في تسجيلات صوتية من دول خليجية شريكة لهم ويتحدثون عن إخفائهم مليارات الدولارات القادمة من الخارج ووضعها في حسابات خاصة بالجيش بعيدا عن ميزانية الدولة كما أثبت التقرير صحة التسريبات المتعلقة باستخدام قادة الجيش نفوذهم للتلاعب بالمحاكم ووسائل الإعلام كما ذكر التقرير أن السلطات المصرية لم تنزعج أو تنشغل بتفنيد التسريبات حيث رفض المتحدثون باسم الرئيس ووزارتي الدفاع والخارجية التعليق على تلك المحادثات الهاتفية فضلا عن تجاهل وسائل الإعلام المصرية لها ويطرح التقرير العديد من التساؤلات أبرزها يتعلق بالحكومة المصرية هل ستنفي أو تؤكد هذا التقرير أمس ستلتزم الصمت كالعادة وأيا كانت الإجابة فما مدى تأثير هذا التقرير على موقف بعض دول الخليج التي ذكرت في التسريبات