تطورات المواجهات الدائرة في منطقة القلمون
اغلاق

تطورات المواجهات الدائرة في منطقة القلمون

12/05/2015
دخلت معارك منطقة القلمون السورية المحاذية للبنان أسبوعها الثاني وذلك بين فصائل المعارضة السورية وبين حزب الله اللبناني وقوات النظام السوري تتركز المواجهات بين الطرفين على أكثر من محور وتحديدا في مناطق عديدة مثل رأس المعرة والجبي بين كما ذكر ما بين المعارضة وبين حزب الله اللبناني وقوات النظام السوري وبالتزامن مع هذه الاشتباكات قصفت طائرات النظام السوري مواقع المعارضة حيث تدور الاشتباكات وقال جيش الفتح إنه كبد حزب الله اللبناني وقوات النظام ما يقرب من خمسة وثلاثين مقاتلا أو قتيلا في تلك المنطقة لكن النظام وحزب الله اللبناني قالا إنهما سيطر على المعبر الواصل بين سوريا ولبنان ومعبر اسمه معبر الخربي وتحديدا بين على هذه الحدود حيث يوجد إضافة لأنهما كما قال السيطرة على المناطق الجبلية الموجودة هنا في هذه المنطقة بين رأس المعرة ونحلة وقصف مواقع المعارضة بالدبابات وهو ما نفته المعارضة تطور جديد في تلك المنطقة برز مع إعلان جيش الفتح التابع للمعارضة الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية في أكثر من منطقة وذلك بحسب بيان جيش الفتح لأن تنظيم الدولة علن الحرب على المعارضة وهي تقاتل الحزب والنظام كما أنها قطعت خطوط إمداد المعارضة في هذه المناطق تحديدا نتحدث هنا عن منطقة فليطة ورأس المعرة حيث تدور اشتباكات بين المعارضة وتحديدا جيش الفتح وبين تنظيم الدولة الإسلامية الذي ينتشر في هذه المناطق ويقدر عدد مقاتليه بنحو 300 مقاتل هذه الاشتباكات أيضا امتدت إلى الشرق من سلسلة جبال القلمون وتحديدا في المحسة إضافة إلى المنقورة حيث قصفت المعارضة بالدبابات مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في هذه المناطق كما تحدثنا كانت هذه هي الصورة العسكرية التي تبدو عليها منطقة القلمون حيث تخوض كتائب المعارضة معركة على جبهتين الأولى مع حزب الله اللبناني وقوات النظام السوري والأخرى مع تنظيم الدولة الإسلامية حيث قالت المعارضة إن المعركة معه لن تتوقف حتى نستأصله من المنطقة