ناسا تصمم رادارا للكشف عن الناجين تحت الأنقاض
اغلاق

ناسا تصمم رادارا للكشف عن الناجين تحت الأنقاض

11/05/2015
البحث عن الأحياء العالقين تحت الأنقاض مشكلة تعانيها فرق الإنقاذ في كثير من الدول المنكوبة سواء بكوارث طبيعية أو بحروب لكن عمليات البحث قد تأخذ منحى جديدا مع إعلان وكالة الطيران والفضاء الأميركية ناسا عن ابتكار رادار يرصد دقات القلب لدى الضحايا تحت الأنقاض بالتعاون مع وزارة الأمن الداخلي الأميركي جهاز فايندر هو رادار يعمل بطاقة منخفضة جدا وهم مصمم لبث موجات باتجاه الأنقاض لينيرها ومن ثم يبحث عن الإشارات المنعكسة عنها وعن البشر العالقين تحتها وتعتمد فكرة الجهاز على جمع الإشارات مهما كانت طفيفة ومعالجتها ثم إرسالها إلى جهاز لوحي يمكن رجال الإنقاذ من قراءة معدل نبضات القلب ومستوى التنفس ومعرفة إن كانت الإشارة منعكسة عن بشر أو حيوانات أو الات المجس الأمامي يتقفل كومة وكشف عن نبضات قلب رجل في ال 67 وتنفس شخص في الثلاثة والعشرين اجريت تجربة الرادار في موقعين متضررين من زلزال نيبال ونجحت عمليات إنقاذ رجلين ويقول العلماء إن بإمكان الرادار التقاط صور للضحية أثناء عمليات البحث وملاحظة حركتها ورصدها حتى وإن كانت غائبة عن الوعي وعلى عمق تسعة أمتار من الأنقاض أو ستة أمتار من الإسمنت إضافة إلى قدرته على البحث في مناطق واسعة وإعطاء النتائج بسرعة وهو ما يميزه عن أجهزة الرادارات السابقة