اشتباكات بين جيش الفتح وحزب الله في رأس المعرة
اغلاق
خبر عاجل :البارزاني: الاستفتاء ليس مجازفة بل المجازفة أن تترك غيرك يقرر لك مصيرك

اشتباكات بين جيش الفتح وحزب الله في رأس المعرة

11/05/2015
معارك كر وفر تشهدها جبال منطقة القلمون السورية منذ أيام إذ لا تكاد تتراجع حدة الاشتباكات حتى تشتد مرة أخرى فقد حاول مسلحو حزب الله وبغطاء مدفعي من قوات النظام السوري التقدم باتجاه التلال الجب ورأس المعرة ولم تكد تمضي ساعات حتى تداولات القنوات الموالية للحزب أخبارا عن سيطرته على الجبه ومحيطها لكن ما سماه الحزب سيطرة تامة على المنطقة نفته مصادر جيش الفتح التي أشارت إلى استمرار المواجهة بين الطرفين وتحدثت عن خسائر كبيرة في صفوف القوات المهاجمة كما شهدت منطقة التلال نحلي انطلاق هجوم من قبل حزب الله حيث دارت معارك عنيفة مع المعارضة السورية التي أعلنت أنها تمكنت من صد تقدم الحزب وحلفائه وبينما ينشغل جيش الفتح في المعارك مع حزب الله وقوات النظام السوري شهدت بعض مناطق القلم اشتباكات واستنفار متبادلين بين جبهة النصرة والجيش الفتح من جهة ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وقد قال مصدر قيادي في جيش الفتح للجزيرة إن جبهة النصرة أسرت نحو 50 من مقاتلي تنظيم الدولة من بينهم القياديان أبو عبد الله العراقي و أبو البراء الشرعي كما تمكنت من السيطرة على مقرات التنظيم في رأس المعرة ومحيط بلدة الجبه في هذه الأثناء يستمر وحزب الله في تشييع القتلى الذين سقطوا في منطقة القلمون السورية في ظل تكتم من جانب الحزب عن الحصيلة الإجمالية لعدد قتلاه حيث تم توثيق ثلاثة عشر قتيلا منذ اندلاع الاشتباكات وبينما يقول حزب الله إنه أوقع عشرات القتلى والجرحى في صفوف مقاتلي جيش الفتح فلا أرقاما رسمية واضحة أعلنت عنها المعارضة السورية مازن إبراهيم الجزيرة بيروت