أرقام مفزعة لتجنيد الأطفال في سوريا واليمن
اغلاق

أرقام مفزعة لتجنيد الأطفال في سوريا واليمن

11/05/2015
مشهد بات مألوفا في مختلف جبهات القتال في سوريا جنازات تشييع مقاتلين في عمر الزهور إلى مثواهم الأخير من ينجو بين الأطفال من الهلاك بفعل القتال بات عرضة للتجنيد من قبل أطراف صراع دموي مستمر منذ قيام الثورة السورية في وجه نظام بشار الأسد مشهور شمس الدين طفل وصفته تقارير إعلامية بالمقاتل في صفوف حزب الله اللبناني لا يتجاوز عمره خمسة عشر ربيعا مؤكدة أنه قتل في منطقة القلمون نفى الحزب في بيان له صحة هذه المعلومات من أساسها مكتفيا بالقول إن مشهور قضى في لبنان وليس في سوريا جراء حادث أثناء تأدية ما وصفه البيان بالواجب الجهادي حمل تقرير أممي صدر في ألفين وأربعة عشر النظام السوري ومعارضيه مسؤولية الضلوع في تجنيد الأطفال الذين هم دون سن الثامنة عشر بدورها أصدرت منظمة هيومن رايتس ووتش تقريرا عن تجنيد الأطفال من قبل جماعات المعارضة قالت فيه إن عددا غير معروف من القصر جند للمساهمة في القتال ضد قوات الأسد حقيقة وثقتها تسجيلات مصورة تباهت فيها بعض التنظيمات بتدريب الأطفال عسكريا وإشراكهم في العمليات القتالية بنحو أو بآخر انتهاكات صارخة لحقوق الطفل التي تضمنتها معاهدات واتفاقيات دولية انتهاكات نجد لها مثيلا في بلد آخر لا صوت يعلو في هذه الأيام فوق صوت الرصاص ودوي القذائف والغارات إنه اليمن الذي تحول إلى ساحة حرب مفتوحة خاصة بعد سيطرة الحوثيين على مفاصل الدولة تظهر هذه المشاهد مجندين أطفالا جندهم الحوثيون في قتالهم ضد خصومهم يبدو استكمال المهمة خاصة تحت وطأة غارات قوات التحالف هدفا يبيح في نظرهم تعبئة الجميع بما فيهم أطفال قالت منظمة سياج اليمنية الحقوقية إن نسبة تجنيدهم بين الحوثيين ناهزت الخمسين بالمائة ما يقترفه الحوثيون بحق أطفال اليمن تفعله تشكيلات مسلحة أخرى تابعة لمختلف أطراف الصراع في البلاد على تنوع خلفياتها القبلية والدينية تشير إحصائيات الأمم المتحدة إلى أن حوالي ملياري طفل يعيشون في مناطق في العالم تشهد صراعات مسلحة منهم ما يقارب ثلاثمائة مليون طفل دون الخامسة عشرة من العمر هو الواقع الذي دعا منظمة اليونيسيف لاعتبار سنة ألفين وأربعة عشر سنة مليئة بالرعب والخوف واليأس لملايين الأطفال خاصة أطفال سوريا الذين قضى أحد عشر ألفا منهم نحبه منذ اندلاع الثورة تقول تقارير منظمات حقوقية