آلاف الإثيوبيين يهاجرون طلباً للرزق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

آلاف الإثيوبيين يهاجرون طلباً للرزق

10/05/2015
هؤلاء الإثيوبيات عدنا منذ فترة قصيرة من بلدان عربية ويقمن حاليا في ملجأ أسسته المنظمة الدولية للمهاجرين وهن يعانين صدمة قاسية ووفقا للمنظمة فإن أكثر من ستة عشر ألف مهاجر أجبر على العودة إلى بلادهم خلال عامين هذه المرأة وفر لها مكتب توظيف مزيف فرصة الوصول إلى لبنان في رحلة عودة قابل شخص دلني على هذا المكان أخبرته كيف أسيئت معاملتي خارج البلاد أنا سعيدة لعودتي ولكني لا أعرف ما يخبئه المستقبل عندما تستقر حالتهن سيسجلن في برامج تمولها الحكومة لمن لديهم أفكار لمشاريع جيدة ويمنحون مساحة في مبان حكومية وقروضا لتنمية تجارتهم تتوفر عدة خيارات إثيوبيا هي واحدة من أسرع الدول نموا وهذا النمو يوجد فرصا للباحثين عن عمل لكن هذه البرامج تتوفر في المدن والعدد الأكبر من فقراء إثيوبيا يعيشون في المناطق الريفية إنهم يعدون لموسم الغرس الشهر المقبل الحكومة تقول إنها تقدم لهم البذور والسماد ونصائح تتعلق بالسوق لا نملك أراضي كافية لقد استأجرت هذه المساحة من مزارع عجوز ومضطر لبيع ثوري دفع الإيجار وقد بات كثيرون يتخلون عن الزراعة ويتجهون إلى المدن المزدحمة في الشمال حيث الحياة لا تقل صعوبة في يوم جيد هذا الرجل يكسب خمسة دولارات في اليوم من نقل الركاب حاول كل شيء آخر بما في ذلك الهجرة إلى السعودية الناس يرحلون في الأغلب لأنهم لا يرون مستقبلا هنا فقلنا نجاحه هنا وكثيرون فشل ممثلي وفي الملجأ تستمر النساء في تلقي العلاج من إساءة معاملة تعرضنا لها خارج البلاد غير أن تجربتهم تبدو مألوفة ولا تثني آلاف الإثيوبيين الذين لا يزالون مصرين على الرحيل