36 ألف مولود سوري في لبنان دون وثائق رسمية
اغلاق

36 ألف مولود سوري في لبنان دون وثائق رسمية

01/05/2015
طفل جديد لعائلة سورية مولود في مستشفى في البقاع بفرح يستقبله أفراد عائلته ولكنهم لا يعتزمون تسجيل ولادته رسميا تماما كما حدث مع أولاد آخرين في العائلة أبصروا النور في لبنان عندي بنتين عدم إمكانية تجديد الإقامة بسبب الإجراءات المشددة وارتفاع الكلفة هو أحد الأسباب الرئيسية التي تمنع السوريين من إصدار أوراق ثبوتية لأولادهم يحيى لم يتمكن من تسجيل إبنته المولودة في لبنان أو من إصدار شهادة وفاة لإبنة أخرى توفيت هنا قرب المستشفى مخيم للاجئين حيث عشرات الأطفال الحديثي الولادة معظمهم غير مسجل كطفلة شام أحد أسباب ذلك هو الخشية من التوجه إلى السفارة لتصديق المعاملات هي حالة باتت تشمل نحو 36 ألف مولود سوري في لبنان أكثر من سبعين في المائة من الأطفال السوريين الذين ولدوا في لبنان منذ بداية الأزمة في سوريا يعيشون اليوم من دون هويات أو أي أوراق ثبوتية وضع يزيد من تعقيد أزمة اللجوء ويساهم في حرمان هؤلاء الأطفال من أبسط حقوقهم إلسي أبي عاصي الجزيرة البقاع