مليشيات الحوثي وصالح تستهدف العاملين بالمستشفيات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مليشيات الحوثي وصالح تستهدف العاملين بالمستشفيات

01/05/2015
كان نياز في حضن جده عندما تعرض برصاصة بشكل غير مباشر خلال المواجهات بين المقاومة الشعبية والحوثيين بمحافظة عدن لم يتجاوز بعد عامه الأول لكن حالته تدل على الوضع الذي تعيشه المدينة تمكن الأطباء من إخراج الرصاصة من رأسه وتقول أسرته إن قوات الرئيس المخلوع هم المسؤولون عن الحادث تقتض مستشفيات عدن بالجرحى كل يوم المزيد منهم وعلى كل سرير هنا قصه تكشف عن جراح المدينة عامل الكهرباء هذا كان يهم مع زملاء له في إصلاح خطوط الكهرباء في منطقته عندما استهدفهم قناصة حوثيين قصص الجرحى لا تنتهي ولا يستثنى منها أطفال كانوا او مسنين رجالا كانوا أم نساء لكن كيف يبدو حال المستشفيات خاصة بعد اغلاق مستشفى الجمهورية في منطقة خور مكسر أكبر مستشفيات المدينة وأهمها في المستشفى زاد الضغط علينا بشكل كبير تضغط على الطاقم على المواد الطبية والاسعافية زاد عدد الحالات التي تستقبلها المستشفى أكثر من 400 قتيل ونحو ثلاثة آلاف جريح في عدن وحدها وإلى أن تضع الحرب أوزارها سيحتاج هذا البلد الفقير إلى زمن طويل كي يستعيد قواه ويضمد جراحه بالاضافة إلى ما تعانيه المستشفيات في عدن يواجه السكان صعوبة كبيرة في الحصول على الغذاء ومياه الشرب والغاز المنزلي ومعظم الخدمات الأخرى حمدي البكاري الجزيرة