صقور الباز تتفوق على الطائرات المقاتلة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

صقور الباز تتفوق على الطائرات المقاتلة

01/05/2015
لا طير يجاري صقر الباز بسرعته وبراعته في اصطياد فريسته والفضل لتركيبة جناحيه المدببين وهو ما أهله ليتوج ملكا على كل أنواع الصقور وبفضل مهارته أصبح مقصد هواة الصيد في أرجاء العالم ومصدرا للربح الوفير حيث يصل سعر طير واحد إلى آلاف الدولارات خاصة في دول الخليج نربيها ونعلمها الطيران في ظروف معينة وذلك لتقوية عضلاتها ولتبدو كالصقور البرية لان وجودها بالبرية أصبح نادرا في كثير من دول العالم بدأ بوزا بتدريب الصقور قبل ثلاثين عاما واليوم تضم مزرعته 200 صقر باز وهو واحد من نحو عشرة آلاف مهتمين بتربية الصقور والصيد بها في العالم أو المشاركة بها في المسابقات العالمية لرياضة صيد الصقور يعد طائر الباز من اذكى الطيور في العالم حسب دراسة أجراها عالم الطيور الكندي لويس لفايفر اعتمادا على عاداته الغذائية فهو لا يصيد في اليوم سوى مرة واحدة ويتميز بنظره الحاد الذي يعد أقوى بثماني مرات من نظر للإنسان العادي بسبب كثرة المستقبلات الضوئية في عينيه وقد وصف بملك الطيور أو مالك السماء لأنه مرهف الحس عزيز النفس ويرفض الإهانة العلماء اهتموا أيضا بتكتيكات الباز الهجومية وأجروا تجارب مخبرية عليه ويقول العلماء إن المشاهد الملتقطة للطيران الباز جعلت الطائرات المقاتلة تبدو بدائية مقارنة به نظرا لتقنيته وانسيابيته في الطيران علماء اخرون ثبتوا كاميرا عالية الجودة على رأس الطائر لرؤيته فريسة بعيني صقر الباز وتكتيكاته في الهجوم والصيد مهارات صقر الباز دفعت شركات طيران أوروبية لتوظيفه في مدرجات المطارات للصطياد الطيور التي تعترض مسارات الطائرات وهو ما رفع قيمة المدرب منها إلى عشرات الآلاف من الدولارات