احتجاجات في عيد العمال باليابان
اغلاق

احتجاجات في عيد العمال باليابان

01/05/2015
أربعون ألف عامل ياباني تجمعوا في حديقة نيودلهي وسط طوكيو للاحتفال بعيد العمال وطالبوا بتحسين أوضاعهم في ظل السياسات الاقتصادية المثيرة للجدل التي ينتهجها رئيس الوزراء شينزو آبي وتعرف بآبين ماكس السياسات الاقتصادية لآبي تحقيق للشركات الكبيرة أرباح ضخمة ولكنها تأتي على حساب العمال الذين لا تزداد أجورهم وإذا استمرت فستقضي على الطبقة المتوسطة وتحول اليابان من دولة متعددة الطبقات الى دولة فيها هوة كبيرة بين طبقتي الأغنياء والفقراء خلال العامين الماضيين تضاعفت أسعار الأسهم اليابانية وانخفضت قيمة الين بنحو عشرين في المئة لكن ازدهار أسواق الأوراق المالية لم يترافق بانتعاش الاقتصاد الحقيقي ولم تتحسن أوضاع العاملين اليابانيين من حيث ظروف العمل أو الأجور سياسة الآبينوميكس تقوم على الإنفاق الكبير على المشاريع الحكومية ولكن تأثيرها سيظل محدودا إذا لم تتمكن من كسب ثقة المواطنين بمستقبل الاقتصاد لم يشارك أي مسؤول من الائتلاف الحاكم العمال احتفالهم بعيدهم في هذا العام لكسب ثقتهم ولكن ذلك لم يزعج المشاركين الذين حولوا مناسبة من تجمع لاطلاق الهتافات الغاضبة إلى فرصة لقضاء وقت ممتع مع رفاق العمل لم يعد أحد يهتم بتراجع أحوال الطبقة المتوسطة التي بنت الاقتصاد على أكتافها وقد يأسنا من إمكانية إيصال صوتنا إلى المسؤولين لن يسمع رئيس الوزراء آبي بالفعل أصوات هؤلاء العمال إذ هو في زيارة إلى الولايات المتحدة وقد وضع في صدارة أجندة القمة قضية تثير غضب فئة واسعة من مواطنيه وهي تسريع المفاوضات حول انضمام اليابان إلى اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ للتجارة الحرة يطالب هؤلاء المحتجون بوقف السياسات الاقتصادية لرئيس الوزراء شينزو آبي التي يقولون إنها تسببت بارتفاع هي الطبقة المتوسطة من البلاد وتعميق الهوة بين الأغنياء والفقراء فادي سلامة الجزيرة طوكيو