هجوم إلكتروني على شبكة "تي في5 موند"
اغلاق

هجوم إلكتروني على شبكة "تي في5 موند"

09/04/2015
ساحة معركة لكن بدون دماء فالهجوم هذه المرة كان إلكترونيا استهدف القنوات الإحدى عشرة التي تشكل شبكة تي في فايف موند تمكن القراصنة من وقف بث القنوات كلها وسيطروا على مواقعها الإلكترونية وصفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي وعبرها بثوا رسائلهم كان الهجوم محددة جدا وشديدة لأن لدينا نظام حماية قوية وروجع قبل فترة قصيرة وقد استهدف النظام البث الأساسي والاحتياطي لذلك لم تكن لدينا أي فرصة للتصدي لما حدث ما دام النظام الاحتياطي قد أسقط أيضا لم تخفى دقة التوقيت ولا رمزية القناة المستهدفة فالهجوم يأتي بعد ثلاثة أشهر من عملية شارلي إيبدو أما القناة فهي تمثل نافذة فرنسا الإعلامي على الخارج بل هي أهم قناة فرانكفونية في العالم لذلك جاء رد الحكومة سريعا أقرت بخطورة الهجوم وتعهدت بالرد عليه بقوة نحن في مواجهة إرهابيين مصممين على تحقيق أهدافهم ونحن أيضا مصممون على محاربة هم يستخدمون وسائل قوية تفرض علينا أن نتكيف معها بشكل دائم وهذا ما نفعله دون توقف ساجتمع قريبا مع مديري المؤسسة الإعلامية الكبرى كي نتأكد من نقاط الضعف في شبكتها المعلوماتية ومن المخاطر التي تواجهها وتحديد الطريقة التي يجب أن تعالج بها هذه الثغرات لكن المجموعات المتشددة تبدي براعة كبيرة في استغلال هذه الثغرات لذلك فإن فرنسا تسابق الزمن من أجل التصديق على قانون جديد للاستخبارات سيسمح بمراقبة واسعة لكل ما ينشر على الشبكة العنكبوتية على محمل الجد تأخذ السلطات الفرنسية هذا الهجوم الإلكتروني فالأمر لا يتعلق فقط باختراق موقع على الأنترنيت ولكن بسيطرة كاملة على نظام البث وهذا ما يجعل السؤال المقلق ماذا لو تمكن المهاجمون من السيطرة على أنظمة أخرى أكثر حساسية وأهمية محمد البقالي الجزيرة باريس