استمرار إنتاج الزيت الصخري رغم تراجع العائدات بالأردن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

استمرار إنتاج الزيت الصخري رغم تراجع العائدات بالأردن

08/04/2015
أربع مجموعات شركات أستونيه وصينية وبريطانيا وسعودية تبحث عن الزيت الصخري في بادية الأردن وفي مناطق اللجون وام الغدران والسلطان جنوب البلاد الحفر والتنقيب يستمر بموجب اتفاقيات امتياز بين الحكومة الأردنية وتلك الشركات التي تسعى لاستخراج الزيت الصخري لتوليد الكهرباء بالحرق المباشر أو التقطير غير أن بعض هذه الشركات ومنها شل البريطانية قلصت من المساحة التي يجري التنقيب فيها واستغنت تبعا لذلك عن بعض العاملين في المشروع فأثارت احتجاجات عمالية في الأسابيع الماضية للمطالبة بضمان حقوق العاملين في مجال الزيت الصخري تمت أنهاء خدماتي علما بأنني لم أخذ إنذار ولم أتأخر ولم أخل بأي قانون من قوانين ولا أي موعد عن العمل الحكومة من جانبها تؤكد أن خيار الزيت الصخري خيار إستراتيجي ولا عودة عنه رغم أن الانخفاض الأخير في أسعار النفط قلص عوائد الشركات التي تعمل على استخراج الزيت الصخري تؤكد الحكومة أن الاتفاقيات مع هذه الشركات تنفذ وفقا للخطة المرسومة وأن الإنتاج سيبدأ خلال عام كل ذلك يشير إلى أن الأمور تسير كما هو مخطط له ونحن متفائلون إن شاء الله يعني مع نهاية هذا العام وبداية النصف الأول 2016 سنصبح نتحدث عن احتياطيات مؤكدة من احتياطي الصخر الزيتي حجم الاستثمارات المقدر خلال الأعوام القادمة حال ثبوت هذه الاحتياطيات قدر من 15 إلى 20 مليار دولار يقدر مجلس الطاقة العالمي مخزونات الأردن من الزيت الصخري بأكثر من أربعين مليار طن تكفي المملكة التي تستورد معظم احتياجاتها من الطاقة أكثر من ألف عام وفقا لتقديرات المتخصصين منذ قرن والدراسات عن الزيت الصخري لم تتوقف غير أن استخراج هذه الثروة لايزال في طور الإنتظار خيار استخراج الصخر الزيتي واحد من خيارات عديدة لحل أزمة الطاقة بالبلاد لكن الحكومات المتعاقبة تلكأت في ذلك وسط مطالبات شعبية ونقابية اليوم بالبدء بتنفيذ وتجاوز الكلام حسن الشوبكي الجزيرة السلطاني جنوب الأردن