نزوح أكثر من 500 عائلة من مخيم اليرموك
اغلاق

نزوح أكثر من 500 عائلة من مخيم اليرموك

07/04/2015
على مساحة كيلومترين مربعين جنوب دمشق يواجه سكان مخيم اليرموك الذين انخفض عددهم من نصف مليون إلى عشرين ألفا خطر الموت فالسكان هنا غدوا محاصرين بين براميل الموت التي تصبها طائرات النظام على المخيم وبين الاشتباكات العنيفة التي اندلعت قبل أيام بين تنظيم الدولة الإسلامية وبعض فصائل المعارضة المسلحة ويزيد من معاناة من بقوا أحياء هنا إن انعدام أبسط متطلبات الحياة والله الوضع سيء لابعد الحدود يعني ما في ماء يعني شبه معدومه الحياة بالمخيم أكثر من 500 عائلة نزحت من مخيم اليرموك إلى بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم بسبب معارك تنظيم الدولة الإسلامية ضد فصيل أكناف بيت المقدس وفصائل أخرى تسانده من المعارضة السورية المسلحة كما أن الأرقام تقول إن هذه المعارك مضافا إليها إستمرار القصف من قبل قوات النظام ببراميل متفجرة خلفت عشرات قتلى وجرحى من المدنيين وأضحى كثيرون منهم يعانون موتا بطيئا بسبب نقص الأدوية وقلة الكوادر الطبية ودمار ما تبقى من مشاف ميدانية في المخيم مخيم اليرموك المحاصر منذ أكثر من ستمائة وخمسين يوما والذي يعيش سكانه بلا ماء منذ أكثر من مائتي يوم اغلقت فيه كل المطابخ التي كانت توفر قليلا من الطعام للمحاصرين وأصبح يعانون جوعا راح ضحيته أكثر من مائة وأربعة وسبعين شخصا بينهم أطفال ومسنون