جدل بشأن تعليم الأطفال اللاجئين بالحرف اللاتيني بالعراق
اغلاق

جدل بشأن تعليم الأطفال اللاجئين بالحرف اللاتيني بالعراق

07/04/2015
هذه الأحرف التي تصدح بها حناجر هؤلاء التلاميذ غير معتمدة في المدارس العراقية لكن بضع مدارس هنا في جبل سنجار غرب محافظة نينوى تعتمدها بدلا من العربية المعمول بها في إقليم كردستان وعموم العراق نعلم التلاميذ اللغة الكردية بالحرف اللاتيني بدلا من الحرف العربي المعتمد في إقليم كردستان وعموم العراق ونلمس تفاعل التلاميذ مع هذه المناهج التي وردتنا من الإدارة الكردية في سوريا اعتماد هذه المدارس التي أقيمت لأطفال النازحين الإيزيديين من سنجار الحرف اللاتيني أثار استياء لدى الحكومتين الإتحادية والإقليمية التين اعتبرت هذه تلاعبا بمصير التلاميذ افتتاح المدارس يجب أن تعتمد على أساس المناهج العراقية لا يمكن القبول بمناهج غير المناهج العراقية هذا التلاعب بمصير الأطفال والتلاميذ وكذلك تلاعب بعواطف ذويهم أي مدرسة تفتتح يجب أن تتبع الحكومة الاتحادية أو الإقليمية خارج إطار الدولة العراقية وموافقتها ليس لأحد الحق في افتتاح أي مدارس وهي لم تحظى باعترافنا الإدارة الذاتية في سنجار التي تلقى دعما من حزب العمال الكردستاني تقول إنها أقدمت على هذه الخطوة بعد أن شعرت باهمال مستقبل أطفالهم من قبل الحكومتين الإتحادية والإقليمية لم يفتح أحد في الإقليم أو بغداد مدارس لأطفالنا هنا في جبل سنجار لذلك قررنا وبمساندة من الإدارة الكردية في سوريا إنشاء هذه المدارس التي لن نتخلى عنها ورغم ذلك يواصل هؤلاء الصغار التركيز في حروف قد تبدو غريبة على معظمهم بين حرف للاتيني غير معمول به في العراق وقانون عراقي تقف هذه المدارس خارجه يبقى مستقبل هؤلاء الطلبة مرهونا بخلاف سيادي قد لا يحسم قريبا أمير فندي الجزيرة من على جبل سنجار غربي محافظة نينوى