انطلاق منتدى الدوحة للشباب حول العدالة الجنائية
اغلاق

انطلاق منتدى الدوحة للشباب حول العدالة الجنائية

07/04/2015
ليست بالمهمة السهلة ولا هي في صلب البرامج التعليمية في معظم دول العالم إلا أن البندري سلطان العبد الله فضلت خوض التجربة يتقمص الشباب دور المسؤولين الذين سيحضرون مؤتمر الأمم المتحدة الثالث عشر حول منع الجريمة بعد أيام قليلة هنا في الدوحة يناقش الشباب المواضيع ذاتها التي سينكب عليها المؤتمر الأممي فيما يتصل بتنفيذ سياسات واستراتيجيات الأمم المتحدة لمنع الجريمة وتحقيق العدالة الجنائية وتعزيز سيادة القانون أما المبادرة القطرية التي تعد الأولى من نوعها في تاريخ المؤتمر منذ عام ألف وتسعمائة وخمسة وخمسين فهدفها فهم نظرة الشباب إلى الجريمة بأساليبه التقليدية والحديثة خاصة الالكترونية منها ومحاولة أخذها في الاعتبار عند سن قوانين وتشريعات لمحاربتها المنتدى فرصة ثمينة لمناقشة القضايا التي تواجه الشباب في عالمنا كما أنه المكان المناسب لهم للتعبير عن آرائهم وطموحاتهم ولتعزيز ثقافة المواجهة الفاعلة للجرائم في عالمنا لكن الخبراء يخشون أن تكون تجارب الشباب المشارك في المنتدى أبعد عن واقع نظرائهم في مناطق النزاع كلمة الشباب ليست كلمة موحدة هناك الذكور والإناث وهناك من يتمتعون بجميع حقوقهم وهناك من يعانون في اعتقادي يجب أن تكون الرسائل مختلفة وهناك أيضا شباب لا يدركون آليات عمل المجتمع الدولي ولذلك لا يجب أن نتوقع الكثير يبدو التحدي صعبا لكن أمل هؤلاء الشبان الذين لا تتجاوز أعمارهم خمسة وعشرين عاما حسب تصنيف الأمم المتحدة أن تتعزز الجهود الدولية لإدراج قضايا محاربة الجريمة وتحقيق العدالة الجنائية في المناهج الدراسية لا تزال نسب ارتكاب الشباب للجرائم منخفضة حسب تقديرات الأمم المتحدة إذ لا تتجاوز خمسة وعشرين في المائة إلا أن تركيز منتدى الدوحة للشباب حول منع الجريمة والعدالة الجنائية هدفه الخروج بتوصيات أكثر واقعية ورفعها لمؤتمر الأمم المتحدة الذي سينعقد في الدوحة أيضا الجزيرة الدوحة