استمرار انتهاكات القوات الحكومية والحشد في تكريت بالعراق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

استمرار انتهاكات القوات الحكومية والحشد في تكريت بالعراق

07/04/2015
رواية الانتهاكات التي ذكر أن قوات الأمن العراقية ومليشيات الحشد الشعبي ارتكبتها في تكريت بعدما استعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية تلقي بظلالها على صعد عدة وتتراوح تلك الانتهاكات بين القتل بطرق مختلفة والتعذيب والتمثيل بالجثث وحرق المنازل ونهب ما تبقى من أثاث الدوائر الحكومية والمحال والمخازن تجارية وبث ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا مسربا قيل إنه من حي القادسية بتكريت ويظهر أفرادا من القوات الحكومية ومليشيا الحشد الشعبي وهم يمثلون بجثتين وسط أجواء احتفالية مرددين هتافات طائفية ودعوات للثأر تتعدد الروايات بشأن تكريت علي الياسري أحد قادة المليشيات اتهم قوات التحالف الدولي بمساعدة تنظيم الدولة وقال إن طائرات أجلت أفراد التنظيم من تكريت قبل دخول القوات العراقية والمليشيات إليها مشيرا إلى عدم العثور على قتلى أو أسرى في المدينة لكن العدوى تنتقل من جهة لأخرى عضو لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي عبد الرحيم الشمري إتهم خلال حديث للجزيرة قوات البشمركة الكردية بتدمير آلاف من منازل المواطنين العرب في محافظة نينوى عقب استعادتها من التنظيم وتتخوف جهات كثيرة من امتداد الانتهاكات التي جرت في تكريت ونينوى إلى جهات أخرى وقال محافظ نينوى أثيل النجيفي إنه اتفق مع رئيس الوزراء حيدر العبادي على عدم مشاركة مليشيات الحشد الشعبي في المعركة المرتقبة لاستعادة الموصل تم الاتفاق على إعطاء الدور الرئيسي للجيش العراقي النظامي ومن خلال محاور متفق عليها مع إقليم كردستان فيما تتولى قوات البشمرجة والشرطة المحلية والحشد الوطني وأبناء عشائر نينوى محاور أخرى حسب الطبيعة السكانية لتلك المناطق وتستمر المخاوف والعبرة برأي كثيرين تكمن في الاستفادة من نتائج تكريت ونينوى كيفما كانت خصوصا أن الطريقة في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية ما زال طويلا ويتوقع أن يكون حافلا بالمعارك