العبادي: زيارتنا أربيل هدفها التعاون لتحرير سكان محافظة نينوى
اغلاق

العبادي: زيارتنا أربيل هدفها التعاون لتحرير سكان محافظة نينوى

06/04/2015
هي أول زيارة لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى أربيل منذ توليه رئاسة الحكومة زيارة وإن كانت متأخرة إلا أنها تبعث رسائل عدة أهمها أن معركة استعادة نينوى من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية قد اقتربت دون حسم مسألة مشاركة مليشيات الحشد الشعبي خصوصا بعد توجيه أصابع الاتهام للمليشيات بالقيام بانتهاكات في تكريت لن اتكلم في أي إطار زمني الإطار الزمني يتعلق بمجموعة عوامل وانريد أن نترك عنصر المباغتة كما فعلنا في تكريب وكما أكدت أن العدو معنويات منهارة طلب العباد التنسيق مع قوات البيشمركة قد يكون مرهونا بقضايا عدة أهمها حل الخلافات العالقة بين الجانبين توصلنا إلى اتفاقات وإلى تفاهمات وإلى عمل مشترك من أجل القيام بكل ومن شأنه مصلحة البلد وتحرير العراق بكامله من الإرهابيين ما لا يقال في العلن يقال خلف الأبواب المغلقة فالإقليم يرفض مشاركة الحشد الشعبي في العمليات العسكرية لما يعتبرها تجاوزات إرتكابها الحشد في كل منطقة دخلها أهم ما جاء في لقاء العبادي والبرزاني تشكيل لجنة أمنية لاستعادة نينوى لكن المشاكل العالقة بين المركز والإقليم كالمخصصات المالية وعائدات النفط بالإضافة إلى ممارسات الحشد الشعبي لا تقل أهمية عن قتال تنظيم الدولة وكانت حكومة المركز قد سددت للإقليم الشهر الماضي نحو مليار دولار أمريكي لدفع رواتب الموظفين إلا أن الأكراد يطالبون بالمزيد بينما تتجاهل بغداد هذه المطالبة لأنها ترى أن الإقليم غير ملتزم بحصته من النفط العراقي المصدر إلى الخارج ناصر شديد الجزيرة