لجنة برلمانية تطالب بسياسة واضحة لدعم الصحافة بالأردن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

لجنة برلمانية تطالب بسياسة واضحة لدعم الصحافة بالأردن

05/04/2015
لم يحصل الصحفي الأردني عمر المحاربي من صحيفة الدستور اليومية على راتبه وحقوقه المالية منذ أربعة أشهر مديونيات تراكمت في ظل تقلب إدارات الصحيفة المقربة من الحكومة قدرت بنحو عشرة ملايين دولار وغدت أحوال مئات من الصحفيين رهينة أزمة مالية لا تعرف نهايتها بعضهم ملاحق قضائيا بسبب هذه الإلتزامات هناك طلبات على بعضهم من الدائنين ومن البنوك في المؤسسات اللي لجئوا لها الحال ليس أفضل في الرأي كبرى الصحف اليومية الأردنية فثمت احتجاجات وغضب من صحفييها ضد مجلس الإدارة وسط تساؤلات عن التورط بشراء مطبعة في العقد الماضي بمبلغ خمسة وخمسين مليون دولار لم تعمل حتى اليوم تغيير الإدارات وقيادات هذه المؤسسات إنه هذا أيضا سبب ساهم في تراجع وبالتالي أصبح هناك ضغط على قيادات هذه المؤسسات بأن يبقى سقف من الحرية يعني دون المستوى المطلوب في هذا الاتجاه لأنه بالنهاية اللي جابوا ممكن يروحوا الأزمة المالية التي تواجهها الصحف نوقشت تحت قبة البرلمان ويتحدث منتقدو التدخل الحكومي في الإعلام عن استغلال الحكومات المتعاقبة وجهاز المخابرات بعض هذه الصحف طوال عقود سابقة ثم التخلي عنها اليوم وتتعاظم أزمة الصحافة الورقية في البلاد في ظل ضعف القدرة على التكيف مع منافسة إعلام إلكتروني قوض مكانتها وغياب الحلول لإنقاذ هذه المؤسسات وعائلات العاملين فيها صحف على شفير الإفلاس وأخرى تعاني من فساد متراكم وتبدو أزمة الصحافة الورقية عميقة في الأردن ويدفع ثمنها العاملون في هذه الصحف حسن الشوبكي الجزيرة عمان