تربية الحمام في مدينة ديار بكر التركية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تربية الحمام في مدينة ديار بكر التركية

05/04/2015
مع ساعات الصباح الباكر يفتح محمد باب الحرية أمام طيور الحمام التي يربيها على سطح بناه يقطنه ولعوه بالحمام حكاية تمتد خمسة عقود منذ أن كان في المدرسة الابتدائية لا يعرف محمد عدد طيور الحمام التي يمتلكها وإن قدر عددها بأكثر من ستين زوجا بعض أصدقائي مولعون بالسيارات والدراجات النارية والسباقات أو حتى التدخين أنا لدي ولع بهذه الطيور تقديم الحبوب إليها يذهب عني التوتر إنها متعة بالنسبة لي أينما تتجه الأنظار هنا نحو السماء تجد سربا من الحمام ولا يجازف كثيرون في إطلاق طيورهم إذا لم يكون الجو صحوا شغف محمد وغيره من سكان مدينة ديار بكر بطائر الحمام وتربيته ساهم في انتشار محلات عدة لبيعه في المدينة هذا الشارع في مدينة ديار بكر يعرف بشارع الطيور جنباته مليئة بمحال متخصصة في الحمام إذ تشتهر المدينة بوجود ثمانية عشر نوعا منه كالأطلسي والنروجي والمسكي وزيتوني والأسود وتعتبر تربية الحمام جزءا من ثقافة شعبية ضاربة في القدم اسعار الحمام في ديار بكر أعلى من أسعار الأبقار فالبقرة تلد عجلنا واثنين في العام وتتطلب مصاريف هائلة للعناية بها بينما يعطي الحمام أكثر من ثمانية أفراخ في العام ومصاريفه أقل كما تشهد المدينة بشكل شبه يومي مزادات متخصصة في بيع الحمام يحضرها مختلف سكان المدينة غنيهم وفقيرهم ويعتمد عقد المزادات على وجود نوع جيد ومميزة منه إذ قد يصل سعر وزوج الطيور هنا إلى خمسة آلاف دولار أميركي المعتز بالله حسن الجزيرة ديار بكر