معاناة نازحي نينوى مع دائرة الجنسية بقضاء الشيخان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معاناة نازحي نينوى مع دائرة الجنسية بقضاء الشيخان

30/04/2015
دائرة الجنسية والأحوال المدنية في قضاء الشيخان هي المكان الذي يقصده سمير يوميا ومنذ عشرين يوما للحصول على هوية حاله كحال كثير من العراقيين الذين أجبرتهم الظروف على الهرب بأرواحهم وترك كل شيء خلفهم حتى الأوراق الرسمية التي تثبت أنهم عراقيون صارلي 20 يوم ما كملت المعاملة ورايح جاي كله تعب وإحنا نازحين باعتبار يوم الحاسبة يوم مع يطلع الهويات يوم سيطرة يعني المهم جي يعني لحد ما كملت المعاملة خصصت في قضاء الشيخان ثلاثة عشرة دائرة رسمية إضافة إلى مراكز أخرى في زمار والقوش وكلك وزلكان لمساعدة المراجعين من مناطق سهل نينوى لاستحصال وثائقهم الثبوتية التي فقدوها ننسق مع الحكومة المركزية في بغداد عبر نظام إلكتروني خاص ليتم التأكد من هوية الشخص وخلال عدة أيام يتم التأكد من معلومات المراجع كافة وعلى أساسها يمنح الجنسية أو أي وثائق أخرى آلية العمل التي وصفها المراجعون بالروتينية ولا متناهيه جعلت من مهمة إنهائها صعبة جدا أمر لا برره الموظفون بعدم دفع الحكومة رواتبهم منذ ما يقارب السنة محطات كثيرة واجهها النازحون في رحلة البحث عن الأمان إلا أن محطة إثبات الهوية التي باتت مفقودة تبدو قاسية في وطن هم جزء منه