ظروف اللاجئين اليمنيين في جيبوتي
اغلاق

ظروف اللاجئين اليمنيين في جيبوتي

30/04/2015
يجتهد شاهباز في مساعدة عائلته على التكيف مع ظروف اللجوء القاسية ففي هذه الخيمة يعيش شاهباز مع أفراد عائلته العشرة بعد أن اللجوء إلى جيبوتي هربا من المعارك في مدينة عدن لنا الحين شهر أو أكثر شوية الوضع يعني نسبيا أفضل من من بلادنا لما هربنا معاناة اللاجئين اليمنيين الذين وصلوا إلى منطقة أوبوخوف جنوب جيبوتي لها صور كثيرة لا يوجد سكن إحنا الآن لدينا حالات خطرة تتاج عمليات سريعة من جرحى ومن أمراض يعني خطيرة أنا أعاني من السرطان ونعاني من الحر الحر غير طبيعي حر جامد جدا داخل الخيام وخارج الخيام السلطات المحلية في محافظة أوبوخوف وبمساعدة الحكومة في جيبوتي تحاول استيعاب اللاجئين اليمنيين وتوفير المساعدات الأساسية لهم بقدر الإمكان لكن تزايد أعداد اللاجئين القادمين عبر البحر يزيد من أعباء حكومة جيبوتي المحدودة الإمكانيات والموارد أول دفعة من اللاجئين اليمني استقبلهم اهل أوبوخوف ومساعدة المحافظة وقدموا لهم المساعدات الضرورية وإن كانت بسيطة ثم تدخلت الحكومة وبدأت تقدم المساعدات اللازمة إلى اللاجئين اليمنيين وتقدر بعض التقارير أعداد اللاجئين اليمنيين الذين وصلوا إلى جيبوتي منذ تفجر الأزمة في اليمن بالآلاف البعض ممن يملكون المال الكافي غادروا إلى دول أخرى أو استقروا في العاصمة أما الأغلبية فقد توزعوا على مخيمات اللجوء في انتظار الفرج معاناة اللجوء فصلا جديدا من فصول المأساة التي يعيشها الشعب اليمني منذ أن سيطرت مليشيا الحوثي على مفاصل السلطة في اليمن وعلى الرغم من المساعدات التي تقدمها حكومة جيبوتي للاجئين اليمنيين إلا أنها تظل متواضعة أمام ظروف اللجوء القاسية عثمان البتيري الجزيرة من منطقة أوبوخوف جنوب جيبوتي