تسارع وتيرة الجهود الإغاثية الدولية في نيبال
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تسارع وتيرة الجهود الإغاثية الدولية في نيبال

30/04/2015
بحذر وعلى عجل ينزل هؤلاء الجنود المواد الإغاثية الواصلة للتو إلى مطار تريبوفان في العاصمة النيبالية كتماندو وبعدما هز الزلزال الأقوى منذ ثمانية عقود بلاد الهمالايا مخلفا وراءه الآلاف من الموت والمفقودين تتسارع وتيرة الإغاثات من شرق العالم وغربه المياه مش متوفرة بكمية كبيرة في مناطق وقرى كثيرة ما عندها وصول للمياه الطرق لمحافظات كثيرة صعب الوصول لها وبالتالي في احتياج كبير وفي مناطق ما قدرنا نوصل لها أو الجمعيات العاملة ما اقدرت توصل لها انهيارات في طرق وجسور رئيسية جعلت المطار الدولي الوحيد في نيبال المصب الرئيسي للمعونات فالطائرات هنا لا تكاد تصل حتى يطلب منها المغادرة سريعا عشرات الطائرات الإغاثية تصل إلى مطار العاصمة النيبالية كتماندو بشكل يومي لكن تواضع إمكانياته هذا المطار تشكل تحديا أمام هذه الجهود الإغاثية فطائرات كثر اضطرت للعودة وأخر اضطرت إلى الهبوط في دول الجوار ريثما يؤذن لها بالهبوط في كتماندو وهو ما قد يعني التأخر أكثر من يوم في كثير من الحالات مدرجنا صغير وليس لدينا سوى تسع مواقف للطائرات هذه هي المشكلة وكثير من الطائرة لا تتمكن من الهبوط بسبب عدم وجود المكان الكافي لاستيعابها وبينما تسرع فرق الإنقاذ للدخول العاصمة المنكوبة يتكدس مئات من المسافرين العالقين في ممرات المطار الضيقة انتظارا للطائرات تنقلهم وأطفالهم إلى مدى لا تصله ارتدادات الزلزال التي لاتزال مستمرة جاسم الرميحي الجزيرة كتماندو