باكستان وتركيا تؤكدان وقوفهما إلى جانب السعودية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

باكستان وتركيا تؤكدان وقوفهما إلى جانب السعودية

03/04/2015
اليمن والتطورات المتسارعة فيه هو ما دفع رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف إلى زيارة أنقرة والتشاور مع المسؤولين الأتراك قبل أن تتخذ بلاده قرارا نهائيا فيما يتعلق بالمشاركة الفعلية في التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين هناك ويبدو أن هذه المشاورات تمخضت عن تقارب في وجهات النظر نوجه دعوة إلى الأطراف المتنازعة في اليمن لحل الصراع بالسبل السلمية وقد قررنا أن نتخذ خطوات مشتركة حيال الأزمة الحالية في اليمن من شأنها دعم الوصول إلى حل سلمي يجب الحفاظ على أسس الشرعية في اليمن والتركيز على جهود التسوية الوطنية للشعب اليمني وحده أن يقرر مستقبله في إطار مسيرة سلمية ونحن ندعم جهود الحفاظ على النظام العام والاستقرار والخطوات التي نفذت في الأطر الشرعية هناك ولم يخف الطرفان خلال مباحثاتهما رفضهم الانقلاب على الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي ومعارضتهم لأي أجندات مذهبية أو طائفية وأكد في الوقت ذاته وقوفهما إلى جانب المملكة العربية السعودية ضد أي خطر يتهدد أمنها من الواضح أن الأتراك والباكستانيين يسعون من خلال هذه الزيارة إلى قراءة المشهد الحالي في اليمن قراءة مشتركة تحقق المصالح الإستراتيجية لبلديهما خصوصا مع البعد الدولي الذي اتخذته الحرب هناك ويسعى البلدان للحد من الخسائر التي يمكن أن يتعرض لها مع استمرار الحرب في اليمن فبينما تحرس باكستان على عدم إغضاب السعودية حليفها التاريخي وعدم خسارة إيران المتهمة بدعم الحوثيين وصاحبة الحدود الطويلة معها تريد تركيا بدورها تحسين علاقتها بالسعودية من جهة وتنظر بعين الريبة إلى تنامي نفوذ إيران في المنطقة من جهة أخرى المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة