أبرز بنود اتفاق ملف إيران النووي
اغلاق

أبرز بنود اتفاق ملف إيران النووي

03/04/2015
بداية في مسألة التخصيب ما قدمه الإيرانيون في الاتفاق الإطار هو التعهد بخفض عدد أجهزة الطرد المركزي من تسعة عشر ألفا جهازا إلى ستة آلاف كما تعهدوا بوقف تطوير أي أجهزة تخصيب جديدة لمدة خمسة عشر عاما على أن يوضع الفائض المتوفر لديهم تحت رقابة وكالة الطاقة الذرية أما لجهة نسبة التخصيب التي يحق لطهران الاحتفاظ بها فقد حصل الإيرانيون على اعتراف بحقهم في التخصيب بنسبة ثلاثة ونصف بالمائة ولمدة لا تقل عن خمسة عشر عاما وهي نسبة كافية لهم للاستمرار في برنامجهم النووي لكن إيران ستخفض مخزونها من اليورانيوم المخصب بهذه النسبة من عشرة أطنان حاليا إلى 300 كيلوغرام فقط المهم بالنسبة للأمريكيين في هذا المجال هو إلزام إيران بمهلة عام لتكون بمثابة عائق زمني في حال قررت الخروج من المعاهدة ورفع نسبة التخصيب وبالتالي تقييد أي احتمال خلال هذه الفترة لصناعة قنبلة نووية في مسألة المنشآت سيعتمد البرنامج النووي الإيراني على منشأة نطانز وحدها وهو تنازل مهم أمنيا وعلميا بالنسبة للغرب لأنهم بذلك استطاع عرقلة عمل منشأة فوردو المثيرة للجدل التي أقيمت في أنفاق جبلية منيعة لا يمكن تدميرها بالصواريخ أما بالنسبة لمفاعل أراك المتطور الذي يعمل بالمياه الثقيلة فقد حرص الإيرانيون على إبقاء هذه التكنولوجيا بمتناولهم لكنهم سيقومون بإعادة تصميم قلب المفاعل بمساعدة الغرب نفسه بحيث لا ينتج بلوتونيوم يمكن استخدامه لأغراض عسكرية وعن الرقابة على المنشآت ستبرم إيران ملحق معاهدة حظر الانتشار النووي بما يتيح للمفتشين بزيارة المنشآت حينما يشاؤون ودون إخطار مسبق في المقابل سيرفع الغرب العقوبات المتصلة بالملف النووي كافة بعدما ألحقت ضررا كبيرا بالاقتصاد الإيراني المعلومات المتداولة تشير إلى أن طهران خسرت نحو 200 مليار دولار في ثلاث سنوات جراء هذه العقوبات وبنظر الإيرانيين فإن رفع هذه العقوبات هو إنجاز كبير لهم إذ سيتم إلغاء ستة قرارات دولية عانوا بسببها كثيرا في السنوات الأخيرة