المقاومة الشعبية باليمن تسيطر على أجزاء من مطار عدن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المقاومة الشعبية باليمن تسيطر على أجزاء من مطار عدن

29/04/2015
بين الشارعين وبما تيسر من سلاح يخوضون ما يرونها معركة فاصلة بين مشروعين بين الهيمنة المسلحة ومشروع الدولة أبناء عدن يقاتلون في الأزقة ومن جدار لجدار غرب المطار على طريق الجسر شنت المقاومة الشعبية هجوما على مقاتلي الحوثي ووقعت هناك أعنف المعارك للسيطرة على المنطقة ومنع الحوثيين من استمرار تحكمهم في لهذا المرفق الحيوي تخرج الصور بصعوبة وتحاكي ما يجري في باقي المدينة التي يعيش أهلها كما باقي اليمنيين أياما عصيبة يختبرون آلام الحرب وقسوتها ويختبرون أيضا كيف يكون شكل الوطن عندما يقع في أيدي ميليشياته من قبله عرف أهلي صنعاء وتعز وعمران انتهاكات الحوثيين واليوم يعيش أهل خور مكسر في عدن إنفلات مسلحي الحوثيين من عقالهم حيث تفيد الأنباء عن استباحة المنطقة بعد معارك عنيفة مع رجال المقاومة يقول مراسل الجزيرة إن الجثث في الشوارع بين الحوثيين أحرقوا منازل ومحلات وتحدث عن نزوح لمن استطاع النفاذ من إطلاق النار وقد نشر الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع آليات ثقيلة بين الأحياء السكنية الناس في مأساة وهو ما تعكسه شهادة من أحد سكان المدينة بقصف النساء والأطفال وقال الناس كلها قد نزحت من عدن ولم يبق إلا القليل في عدن صفوا البيوت وسرقوا الأموال يواصل طيران التحالف شن الغارات الجوية على تجمعات الحوثيين وينزلوا بهم خسائر فادحة لكنه كثيرا ما يقف مكتوفا تحت محاذير تغلغلهم في المناطق المدنية غارات جوية نفذت على جبل الحديد في عدن وفي البيضاء استهدفت غارات مخازن أسلحة ووقود وفي الضالع قتل وأصيب أكثر من اثني عشر مسلحا حوثيا في غارة استهدفت كلية التربية وثانوية حيث يتخذون من هذه المواقع مراكز عسكرية يوم آخر من القتال في اليمن يهتز الحوثيون بقوة تحت ضربات الغارات الجوية لكنهم يقاتلون كما حليفهم صالح قتال من وصل إلى الجدار الأخير مع تضييق الخناق عليهم وقطع إمداداتهم مدرج مطار عدن تعرض لغارات للتحالف بمنع طائرات إيرانية من الهبوط قالت إيران إنها تحمل مساعدات إنسانية بينما يقول التحالف إنها تحمل أسلحة للحوثي حطت مثلها من قبل عشرات الطائرات ولأسابيع في صنعاء وصعدة تحمل السلاح من طهران كان وقتا ثمينا يجري الآن استدراكه بصعوبة