المؤتمر الوطني بليبيا يرفض مسودة اتفاق برناردينو ليون
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المؤتمر الوطني بليبيا يرفض مسودة اتفاق برناردينو ليون

28/04/2015
أخيرا وليس آخرا جاء مقترح البعثة الأممية لحل الأزمة الليبية مخيبا للآمال ومناقضا لما جرى الاتفاق عليه خلال جولات الحوار بين فرقاء الأزمة في مدينة الصخيرات بالمملكة المغربية إن المسودة الأخيرة التي قدمها رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بتاريخ 27 4 2015 والتي لم تستند على الحل الموضوعي والشامل والمتوازن في ليبيا مرفوضة تماما وغير قابلة للنظر تحفظات جما أبداها المؤتمر على المسودة خاصة إعتبار مجلس النواب المنحل للسلطة الشرعية الوحيدة في ليبيا ومنحه صلاحيات إقالة الحكومة واعتبار الفصائل العسكرية التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر جيشا وطنيا دون الفصائل المناوئة له وعدم احترام حكم المحكمة العليا القاضي بحل مجلس النواب عودة إلى نقطة الصفر هكذا وصف المؤتمر الوطني العام مقترح البعثة الأممية متهما إياها بتغليب أحد طرفي الصراع على الطرف الآخر وهو ما قد يزيد المشهد السياسي والعسكري تعقيدا ويشكك في قدرة البعثة الأممية على إيجاد حل للأزمة الليبية تبلور رفض مسودة ليون جليا في حراك شعبي شهدته الساحات والميادين في عدة مدن ليبية للتنديد بما سماه المتظاهرون مؤامرة على ثورة السابع عشر من فبراير محاولة لتركيع المؤتمر الوطني العام هي ليست حوار في حد ذاتها وإنما هي نوع من الإستدراج يريدون أن يستدرجوا الثوار وساسة فجر ليبيا لنوع من المطب يوقعهم فيه ورغم ذلك في المؤتمر الوطني العام الذي يعتبر تجمعات الساحات والميادين شركاء في اتخاذ القرار حيال المسودة لم يعلق مشاركته في جلسات الحوار ولكن السؤال المطروح كيف ستنجح البعثة الأممية في إعادة بناء الثقة بين أطراف النزاع بعدما فقدت بعض هذه الأطراف الثقة فيها محمود عبد الواحد الجزيرة طرابلس