تنظيم الدولة يسيطر على مواقع للجيش بالأنبار
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تنظيم الدولة يسيطر على مواقع للجيش بالأنبار

27/04/2015
مشهد المعارك في العراق لا يتغير خلال الأسبوع الماضي شهدت محافظة الأنبار مقتل أكثر من ثلاثين شرطيا وفق تصريحات قائد شرطة الأنبار كذلك أصيب أكثر من مائة تلك ارقام تضاف لقتلى بالعشرات في صفوف قوات الأمن عند ناظم تقسيم الثرثار الذي يقع على بعد نحو 30 كيلومترا جنوب بحيرة الثرثار أكبر البحيرات الصناعية في العراق قالت مصادر أمنية عراقية إن الجيش ومعه الحشد تمكنوا من إعادة ناظم التقسيم بعد أن سيطر عليه تنظيم الدولة لعدة أيام وقتل فيه قائد الفرقة الأولى وقائد لواء في الجيش العراقي ويبدو أن تنظيم الدولة قد انسحب من المنطقة بعد أن حصل على أسلحة وما اعتبروه نصرا إعلاميا لاسيما بعد جدل واسع حول أعداد القتلى في صفوف الجانبين وحقيقتها بمنطقة البغدادي التي تأخذ أهميتها من قربها من قاعدة عين الأسد الجوية شن تنظيم الدولة هجوما من محورين بعد انسحاب القوات الأمنية أدى الهجوم إلى سقوط مواقع عسكرية تقع على بعد كيلومترات من القاعدة العسكرية المهمة بعيدا عن الأنظار في بيجي معارك قد تكون مشابها لما يحصل في الأنبار فهي بين كر وفر تمكنت قوات الأمن خلال الأيام الماضية من السيطرة على البوابة الجنوبية لمصفاة بيجي بعد معارك كما أوصلت إمدادات لقواتها داخل المصفاة لكنها جوبهت بهجمات سريعة من تنظيم الدولة وخاصة عند مجمع سكني بالأجزاء الشمالية يسمى الحي تشيكي مما أدى لوقوع قتلى وإصابات تضغط الأحداث الأمنية باستمرار على الأوضاع السياسية العامة فقد اجتمع رئيس الوزراء مع وجهاء من محافظة الأنباري بخصوص معارك قادمة وطبيعة عمل الحشد الشعبي كذلك اجتمعت الرئاسات الثلاث بسبب تداعيات الملف الأمني وضغطه على المؤسسة العسكرية من بينها ضغط من قبل أنصار الحشد الشعبي على وزير الدفاع خالد العبيدي بعضها يطالب بإقالته وآخرون باستدعائه للبرلمان في جو سياسي ملبد يؤكد أن البلاد مازالت تعيش مخاضات صعبة