الجيش الإسرائيلي يضع قواته في حالة تأهب قصوى
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجيش الإسرائيلي يضع قواته في حالة تأهب قصوى

27/04/2015
بعد ساعات من استهداف الطيران الحربي الإسرائيلي من يعتقد أنهم مقاتلون تابعون لحزب الله والجيش السوري النظامي حاول زرع عبوات ناسفة على خط وقف إطلاق النار في الجولان شوهدت قوات الاحتلال الإسرائيلي ترافقها قوة تابعة للأمم المتحدة وهي تمشط المنطقة عند إحدى البوابات الأمنية قبالة بلدة مجدل شمس دخلت هذه القوات إلى الموقع المستهدف لجمع الأدلة وإعداد تقرير عن العملية وبحثا كما يبدو عن جثث أربعة من أفراد المجموعة قتلوا في القصف اراد حزب الله أن يقول أنه سيرد على أي هجوم ضده ينسب إلى إسرائيل وإنه لن يغض الطرف وهذا ما جرى فحزب الله والنظام السوري وأيضا الإيرانيون صمتوا لكنهم تركوا أعمالهم تتحدث في الميدان فوجئت إسرائيل من سرعته حزب الله في الرد ودفعت بكتيبة مدفعية إلى مقربة من خط وقف إطلاق النار كما وضعت قواتها على درجة عالية من التأهب تحسبا لتدهور أمني محتمل جاءت هذه التحركات أيضا بعد تصريحات لوزير الدفاع الإسرائيلي قطعت الشك باليقين حيال ما نسب إلى إسرائيل من استهداف منصات صواريخ سكود سورية في جبال القلمون ومواقع تابعة لحزب الله في الأيام الماضية عشية الاستقلال أدركنا أن الواقع الأمني يتطلب منا العمل بترون وتعقل وعدم الاكتفاء بحلول سهلة وبسيطة إنما العمل بحزم وإصرار واتباع سياسة عقلانية تتحسب إسرائيل لرد آخر قد يأتي على جبهتي الجولان ولبنان في مقبل الأيام لكنها تتوعد أيضا بمواصلة منع إيران وسوريا من تسليح حزب الله بأسلحة تقول إنها تخل بتوازن القوى بالنسبة لإسرائيل ليس السؤال هل سيرد وحزب الله إنما متى وأين وكيف ذلك مما يبقي الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى على جبهتي الجولان ولبنان إلياس كرام الجزيرة من مزارع شبعا المحتلة