"ولاية سيناء" تقتل أحد أفراد قبيلة الترابين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

"ولاية سيناء" تقتل أحد أفراد قبيلة الترابين

26/04/2015
تهديد ووعيد تحت هذا العنوان صدر تنظيم ولاية سيناء بيانه الذي وزعه على أبناء القبائل في شمال سيناء ليحذرها من مغبة الإستجابة ببيان آخر منسوب إلى قبيلة الترابين يدعو القبائل إلى التكاتف لمواجهة الجماعات المسلحة في سيناء التنظيم بث صورا لملثمين تابعين له يتجولون بأريحية جنوب رفح حيث معقل قبيلة الترابين في إشارة ربما إلى خروج بعض المناطق عن سيطرة الجيش والشرطة عملية التوزيع جاءت أيضا متزامنة مع قرار الرئيس السيسي الأخير بتمديد حالة الطوارئ وفرض حظر التجول في شمال سيناء بيان قبيلة الترابين إن صحت نسبته إليها ورد ولاية سينا عليه قد يؤشر إلى بدء حرب قد لا تقف عند حدود المنشورات فثمة مخاوف من أن يشكل ذلك بداية المواجهات المسلحة على أسس قبلية في سيناء تكون قبيلة الترابين فيها في مواجهة تنظيمي ولاية سيناء الذي يقول مراقبون كثر إنه يحظى بدعم قبائل أخرى يتعرض المئات من أبنائها للتهجير والقصف والقتل على يد قوات الجيش والشرطة بحجة دعمهم للمسلحين خصوم النظام يتهمونه في هذا السياق بمحاولة تشكيل ميليشيات مسلحة على غرار تجربة الصحوات أو الحشد الشعبي في العراق ويعتبرون أنه يبرر لنفسه ما حرمه على خصومه السياسيين حين حاول شباب الإخوان المسلمين حماية الرئيس المعزول محمد مرسي في قصر الاتحادية فاعتبروا ميليشيات خارجة عن القانون مهمة القوات المسلحة هي الحفاظ على الأمن القومي المصري وحماية الحدود الشرطة المدنية لها ما يخصها في الشأن الداخلي بؤر إجرامية وإرهابية إحنا لا ليه لأن المخاطر ضخمة جدا دعوة بعض القبائل للاحتشاد في وجه مسلحي تنظيم ولاية سيناء يطرح تساؤلا عن مدى قدرة القوات المسلحة على السيطرة على الأوضاع في سيناء وعما إذا كان هذا المنحى يشكل إقرارا من النظام بالفشل في مواجهة الإرهاب وفقدانه السيطرة الميدانية في سيناء