حافلات النقل القديمة متاحف متنقلة تجوب إسطنبول
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

حافلات النقل القديمة متاحف متنقلة تجوب إسطنبول

26/04/2015
موسيقى الستينات تصدح في حافلة نقل جماعي قديمة تسير في شوارع حديثة يقول سائقها متين إنه فخور بقيادة مركبة تنقل من على متنها عبر الزمن هي جزء من مشروع لبلدية اسطنبول أسمته حافلات الحنين إلى الماضي قامت من خلاله بتأهيل عدد من حافلاتها القديمة بكل تفاصيلها وأعادتها إلى الخدمة كنت أركب هذه الحافلة وأنا طفل صغير الآن أنا سائقها والآن أعيد إحياء التاريخ بين الدهشة والسعادة الغامرة وعدم المبالاة تباينت ردود فعل الركاب لكن معظم من التقيناهم أبدوا إعجابهم بالفكرة فعلى أي حال هي بالنسبة إليهم رحلة قصيرة ولن تكون هذه الحافلة المتواضعة واسيلتهم الدائمة للتنقل كنت اركب هذه الحفلات وأن صغيرة تذكرت تلك الأيام في مرآب إصلاح السيارات التابع للبلدية أوكلت مسؤولية العناية بهذه الحافلات للفني تاج الدين أحد أقدم العمال هنا يقول إن مهمته صعبة لكنه سعيد بها الآن نتعرف على أي مشكلة في الحافلة من خلال الكمبيوتر لكن مع هذه الحفلة نعتمد على خبرتنا الطويلة وعلى ذكرياتنا الجميلة يشمل المشروع أربع عشرة حافلة للنقل الجماعي تريد البلدية لها أن تكون متاحف متنقلة في متناول الجميع اقدمها هذه الحافلة التي عملت في بدايات القرن العشرين وتمثل كل منها أحد أساطيل الحافلات التي دخلت الخدمة عبر السنين الحياة المادية التي نعيشها اليوم جعلتنا لا ندرك قيمة الأشياء هذه الحفلات هي ذاكرة شعب ومدينة ونريد حفظ هذه الذاكرة أخرجت هذه الحافلة من الخدمة مرهقة أتعبتها السنين لكنها عادت اليوم تسير مختالة في شوارع اسطنبول تعرض على الناس رحلة عبر ماضي طالما وصف أيامه بالصعبة لكنهم صاروا يحنون إليه الجزيرة إسطنبول