العثور على أربع جثث لنازحين من الأنبار
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

العثور على أربع جثث لنازحين من الأنبار

26/04/2015
ليس التهجير وحده يطارد العوائل النازحة في محافظة الأنبار بل المليشيات والجماعات المسلحة أيضا فقد وثق مركز بغداد لحقوق الإنسان حادثة استهداف المهجرين نقلا عن عضو في مجلس المحافظة وذكر فيها إن أفرادا من المليشيات يرتدون زيا عسكريا ويستقلون سيارات حكومية اقتحموا ظهر السبت منزلا في حي المعالف ببغداد تسكنه هو عائلة نازحة من مدينة الرمادي واقتاد المسلحون البالغين من ذكور العائلة وعددهم أربعة إلى جهة مجهولة وتم العثور على جثثهم في منطقة البياع بعد ساعة من اختطافهم وزارة الداخلية أكدت في بيانها بوقوع الحادث كما جاء مطابقا لرواية أحد أعضاء مجلس محافظة الأنبار وفي محافظة بابل أبلغ مصدر رسمي مركز بغداد لحقوق الإنسان أن قوة من شرطة المحافظة اعتقل صباح اليوم ذاته ثمانية من نازحي الأنبار عند دخولهم إلى ناحية الإسكندرية شمال محافظة بابل بناء على توجيهات المحافظ صادق مدلول السلطاني أزمة النازحين في محافظة الأنبار سبق وتم التعامل معها بإجراءات صارمة فالأهالي منعوا من الدخول إلى بغداد إلا بضمان كفيل ثم تراجعت الحكومة عن هذا الإجراء لكن استهداف النازحين حتى في مناطق سيطرة الحكومة من مجاميع مسلحة يضع الحكومة على المحك في الحد من المليشيات وحماية مواطنيها من الاعتداءات المتكررة